منتديات علي السعدي
منتديات علي السعدي ترحب بكم
عزيزي الزائر *** عزيزتي الزائرة
يرجى التفضل بتسجيل الدخول ان كنت
عضوا معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب
بالانضمام الى اسرة المنتدى

وسنتشرف بتسجيلك
تقبل منا وافر الاحترام والتقدير

الادارة

منتديات علي السعدي

منتدى شامل لكل المسلمين والعرب ، تعلم أحكام وتجويد القرآن الكريم وعلومه ، تعلم اللغة العربية من الالف الى الياء ، تعلم كتابة الشعر الفصيح والشعبي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله لا اِلـهَ إلاَّ اللهُ اِلهاً واحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ لا اِلـهَ إلاَّ اللهُ وَلا نَعْبُدُ إلاّ اِيّاهُ مُخْلِصينَ لَهُ الدّينَ وَلَوْ كَرَهَ الْمُشْرِكُونَ لا اِلـهَ اِلاَّ اللهُ رَبُّنا وَرَبُّ آبائنَا الاَْوَّلينَ لا اِلـهَ اِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ وَحْدَهُ وَحْدَهُ اَنْجَزَ وَعْدَهُ وَنَصَرَ عَبْدَهُ وَاَعَزَّ جُنْدَهُ وَهَزَمَ الاَْحْزابَ وَحْدَهُ فَلَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ يُحْيي وَيُميتُ وَيُميتُ وَيُحْيي وَهُوَ حَىٌّ لا يَمُوتُ بِيَدِهِ الْخَيْرُ وَهُوَ عَلى كُلِّ شَيْء قَديرٌ ثمّ اَسْتَغْفِرُ اللهَ الَّذي لا اِلـهَ اِلاّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ وَاَتُوبُ اِلَيْهِ اَللّـهُمَّ اهْدِني مِنْ عِنْدِكَ وَاَفِضْ عَلَيَّ مِنْ فَضْلِكَ وَانْشُرْ عَلَيَّ مِنْ رَحْمَتِكَ وَاَنْزِلْ عَلَيَّ مِنْ بَرَكاتِكَ سُبْحانَكَ لا اِلـهَ اِلاّ اَنْتَ اغْفِرْ لي ذُنُوبي كُلَّها جَميعاً فَاِنَّهُ لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ كُلَّها جَميعاً اِلاّ اَنْتَ اَللّـهُمَّ اِنّي أسْأَلُكَ مِنْ كُلِّ خَيْر اَحاطَ بِهِ عِلْمُكَ وَاَعُوذُ بِكَ مِنْ كُلِّ شَرٍّ اَحاطَ بِهِ عِلْمُكَ اَللّـهُمَّ اِنّي أسْأَلُكَ عافِيَتَكَ في اُمُوري كُلِّها وأعوذُ بك من خزي الدنيا وعذابِ الآخرةِ ***** وأعوُذُ بِوَجْهِكَ الْكَريمِ وَعِزَّتِكَ الَّتي لا تُرامُ وَقُدْرَتِكَ الَّتي لا يَمْتَنِعُ مِنْها شَيْءٌ مِنْ شَرِّ الدُّنْيا وَالآخِرَةِ وَمِنْ شَرِّ الأوْجاعِ كُلِّها ومن شرِّ كلِّ دابة أنت آخذٌ بناصيتها انّ ربّي على صراط مستقيم وَلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إلاّ بِاللهِ الْعَلِيِّ الْعَظيمِ تَوَّكَلْتُ عَلَى الْحَيِّ الَّذي لا يَمُوتُ وَالْحَمْدُ للهِِ الَّذى لَمْ يَتَّخِذْ وَلَداً وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَريكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيٌّ مِنَ الذُّلِّ وَكَبِّرْهُ تَكْبيراً ***** أصبحنا واصبح الملك لله لا اله إلا هو عليه توكلنا واليه المصير وله الشكرعلى ما أنعم علينا من نعمه ظاهرة وباطنة وله الشكر في السراء والضراء وحين تصبحون وحين تمسون *** وأمسينا وأمسى الملك لله فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
الاخوة والاخوات الزائرين الكرام السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته تحية أخويه خالصة مخلصة يسرنا ويشرفنا ان نعلن عن طلب مشرفين ومشرفات في هذا الصرح الخالد الذي هو صرحكم واسرتكم *** وكذلك التفضل بالتسجيل وتقديم الطلبات والله تعالى ولي التوفيق *** اخواني اخواتي أعضاء منتدانا الكرام الاعزاء *** من يرغب للترشيح الى الاشراف باب الترشيح مفتوح ولكلا الجنسين يرجى تقديم طلباتكم في قسم الشكاوي والاقتراحات وتقبلوا فائق احترامي وتقديري *** كما نرجو من الاخوة والاخوات الافاضل من اللذين سجلوا في منتدياتنا ان يقوموا بتفعيل تسجيلهم من خلال البريد الالكتروني المرسل اليهم على الياهو في الرسائل الخاصة حتى يتمكنوا من التواصل معنا مع فائق الاحترام والتقدير *** أبو علي السعدي مؤسس الموقع / المدير العام
اهلا وسهلا ومرحبا بأعز الناس الاحباء الغوالي ((( بأعضاء اسرتنا الاحباء الافاضل وأهلا وسهلا ومرحبا بضيوف وزوار منتدياتنا الكرام ))) ولقد تشرفنا بإنضام الاخوة الجدد لاسرتنا الكريمة العزيز الغالي حللتم اهلا ونزلتم سهلا بين اخوانكم واخواتكم حياكم الله تعالى ونرجو منه عزوجل ان تكونوا باتم الصحة والعافية يا مرحبا يا مرحبا نورتوا المنتديات بوجودكم معنا وان شاء الله تعالى سنستفاد بكل ماهو جديد من اقلامكم المبدعة تحياتنا القلبية لكم وسررنا بكم ارجو من كل الاخوة الاعضاء الاعزاء يحيون معي بمن هل علينا وعطرونا بعبيقهم الطيب ولنرحب بهم من القلب فضلا لا امرا شاكرا حسن اخلاقكم مع فائق احترامي وتقديري للجميع الادارة ابو علي السعدي المدير العام
الوقت الان في العراق

flat fee mls
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كما واعدناكم اعزائي واحبائي اسرتنا في منتديات علي السعدي ان نتعلم تجويد القرآن الكريم وبالانغام والمقامات العراقية ومن مدرسة الحافظ خليل اسماعيل
الثلاثاء مايو 29, 2018 5:46 pm من طرف أبوعلي السعدي مؤسس الموقع

» من هو تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) الارهابي؟
السبت أغسطس 08, 2015 10:09 am من طرف أبوعلي السعدي مؤسس الموقع

» لنعطر افواهنا بدخول صرحنا الشامخ بذكر الصلاة على رسول الله عليه افضل الصلاة
السبت يونيو 13, 2015 8:56 am من طرف أبوعلي السعدي مؤسس الموقع

» لنسجل دخولنا الى المنتدى بذكر اسم من اسماء الله الحسنى لتنتعش قلوبنا بالايمان وتشرق وجوهنا بنور الله عزوجل
الخميس أبريل 09, 2015 1:15 pm من طرف أبوعلي السعدي مؤسس الموقع

» اجمل تسريحات للشعر....
الأحد سبتمبر 29, 2013 5:10 pm من طرف ميساء تقوى الله

» أفضل طرق وضع العطر على الجسم
الإثنين سبتمبر 23, 2013 8:25 pm من طرف ميساء تقوى الله

» مسكـــاات رووعــة للعــرووس ..!!
الإثنين سبتمبر 23, 2013 8:21 pm من طرف ميساء تقوى الله

» مسؤولية المراة في بيتها بصفتها زوجة
الإثنين سبتمبر 23, 2013 3:24 pm من طرف ميساء تقوى الله

» لماذا نهى الرسول الرسول صلى الله عليه وسلم النوم على البطن؟
الأحد سبتمبر 15, 2013 5:45 pm من طرف ميساء تقوى الله

خدمة مشاركة الصفحات
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
مركز الخليج لتحميل الصور والملفات يرحب بكم


إعلانات تجارية

    لا يوجد حالياً أي إعلان



    شاطر | 
     

     سلسلة احكام التلاوة وعلم التجويد

    اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    أبوعلي السعدي مؤسس الموقع
    صاحب الموقع المدير العام
    صاحب الموقع المدير العام
    avatar

    فارغ
     الدولة الدولة : العراق
    [img][/img]
    عدد المساهمات : 1098
    تاريخ التسجيل : 16/06/2011

    مُساهمةموضوع: سلسلة احكام التلاوة وعلم التجويد   الجمعة يونيو 24, 2011 11:54 am


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم
    الصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين وآله الطيبين الطاهرين وصحبه المنتجبين وسلم تسليما كثيرا.
    اخواني اخواتي الكرام والغوالي الاعزاء ... احييكم من كل قلبي ... يا اسرتنا الغالية في بيتنا العامر الزاهر ... والمشرق بوجودكم ... اليوم اهديكم  بما تفضل به وانعم علي رب العالمين الرحمن الرحيم ... العلي الاعلى وهذا من فضله سبحانه وتعالى ... واحمده واشكره على تلك النعمة العظيمة ... واحب ان نتعلم سوية على علم من العلوم التي طالما اشتقنا لتعلمه وهو احكام تلاوة القرآن الكريم وعلم التجويد عسى ان نستفاد جميعا ان شاء الله تعالى ... ونسألكم الدعاء .
    اولا مبادئ اسياسية  للقارئ الكريم ولنبدأ باسم الله عزوجل
    انواع الوقف


    بدايةً يجب التفرقة بين ثلاثة مصطلحات:
    1- القطع : هو السكوت في نهاية القراءة بقصد الإنتهاء من القراءة والإنتقال إلى حالةٍ أخرى،وهذا لا يكون إلا في نهاية آية،ولكن لابُدَّ من القطع على معنى صحيح
    غير منقوص.
    مثال: لا يصح القطع على نهاية الآية: (فَوَيْلٌ لِلمُصَلِّين.)(سورة الماعون: الآية 4).
    (2) السَّكْتُ: هو قطع الصوت على حرفٍ ساكن بمقدار حركتين من غير تنفس،مع نِيَّةِ وصل القراءة في الحال،وذلك سواء كان سكونه مَيِّتَاً (أي السكون الذي لا صوت له)كما في قوله تعالى: (...عِوَجَاً.قِيَمَاً...) (سورة الكهف: الآية 1،2) أو كان سكونه حَيَّاً (أى السكون الذي يكون له حرف مُحَقَّق) كما في قوله تعالى: (وَقِيْلَ مَنْ رَاق.) سورة القيامة: الآية 27.
    (3) الوَقْفُ: هو قطع الصوت على آخر الكلمة زمناً يسيراً؛ليتنفس فيه القارئ،مع نِيَّةِ استئناف القراءة.ويكون الوقوف إما على رؤوس الآيات،أو في أثنائها.والوقوف على رؤوس الآيات سُنَّةٌ.
    - عند الوقف ينبغي مراعاة الآتي:
    (1) تحديدُ مكان الوقوف للتنفس. (2) تحديد مكان إبتداء صحيح بعد التوقف.
    (3) ألاَّ يكون الوقف أو الإبتداء مما يُخِلُّ بالمعنى أو الفَهْم.
    * وأنواع الوقف هي :-
    الوقف اللازم ، الوقف الجائز ، وقف المراقبة ، الوقف الممنوع ، السكتة اللطيفة
    اولا - الوقف اللازم أو الوقف التام هو الوقف الذي يتم به الكلام لفظا ومعنى .. ويتم به الكلام وينقطع ما بعده ... وعلامته ( مــ ) .
    ثانيا - الوقف الجائز هو الوقف على كلام يؤدي معنىً صحيحاً،يتعلق بما بعده معنى لا لفظاً.مثال ذلك الوقوف على كلمة (غُلْفٌ) في قوله تعالى:
    (وَقَالُوا قُلُوبُنَا غُلْفٌ بَلْ لَعَنَهُم الله بكُفْرِهِم فَقَلِيلاً مَا يُؤمِنُون.) سورة البقرة: الآية 88.
    وله ثلاثة انواع
    أ – الوقف الكافى
    - وقد يكون الوقف أولى وقد يكون الوصل أولى.... و علامته ( قلي ).
    -وقد يكون مكان الوقف الكافي على رؤوس الآيات: مثل الوقوف على كلمة (يَعْمَهُون)
    في قوله تعالى:
    (الله يَسْتَهْزِئُ بِهِم ويَمُدُّهُم في طُغْيَانِهِم يَعْمَهُون.أُوْلَئِكَ الَّذِيْنَ اشْتَرُوا الضَّلالَةَ بِالهُدَى...) (سورة البقرة: الآية 14،15).
    -وقد يكون مكان الوقف الكافي في وسط الآية: مثل الوقوف على كلمة (خَلْقَهُم) في قوله تعالى:
    (أشَهِدُوا خَلْقَهُم ستُكْتَبُ شَهَادَتُهُم ويُسْئَلُون.) (سورة الزخرف: الآية 19).
    -وحُكْمُ الوقف الكافي: أنَّه يَحْسُنُ الوقف عليه والإبتداء بما بعده.
    -ويلحق بالوقف الكافي (وقف البيان الكافي): وهو الوقف على كلمة لبيان المعنى المقصود.ومثال ذلك الوقوف على كلمة (بمؤمنين) في قوله تعالى:
    (...ومَا هُمْ بِمُؤمِنِين.يُخَادِعُونَ الله والَّذِينَ ءَامَنُوا...) سورة البقرة: الآية 8،9 .
    ب - وقف التساوى:
    ويستوي فيه الأمران سواء الوقف أو الوصل وتأتي علامتة في المصحف بحرف ( ج ) .
    ج- الوقف الحسن :
    - هو الوقف على كلامٍ يؤدي معنىً صحيحاً،ولكنه يتعلق بما بعده لفظاً ومعنىً.... وعلامته ( صلي ) .
    -وقد يكون مكان الوقف الحسن على رؤوس الآيات: مثال ذلك الوقوف على كلمة (العالمين) في قوله تعالى: (الحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِيْنِ.الرَّحْمَنُ الرَّحِيْمِ.) سورة الفاتحة: الآية 2،3
    - وقد يكون مكان الوقف الحسن في وسط الآية: مثال ذلك الوقوف على كلمة (لله) في قوله تعالى: (الحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِيْنِ) (سورة الفاتحة: الآية 2).
    - وحُكْمُ الوقف الحسن: أنَّه يَحْسُنُ الوقف عليه،وفي الإبتداء بما بعده خلاف،حيث لا يجب الإبتداء به في حالاتٍ عديدة كأن يكون ذلك صِفَةً لما قبله كالمثال السابق.فيجب عدم التفريق بينهما.
    ثالثا - وقف المراقبة في حالة تجاور موضعيين للوقف في القراءه لا يصح الوقف إلا على أحدهما .. لذا يسمى هذا النوع تعانق الوقف .
    رابعا - الوقف الممنوع : وهو موضع ينهى الوقوف عنده وذلك لأن معنى الكلام لن يؤدي معنى صحيحا إلا بالوصل .... وعلامة الوقف الممنوع في المصحف هي الحرف ( لا ) .
    خامسا - السكتة اللطيفة : وهي سكتة بمقدار حركتان على الكلمة القرآنية حيث يحبس الصوت زمنا قصيرا من دون تنفس على تلك الكلمة .... وعلامتها في المصحف الكريم هي حرف ( س ).
    الهمزات- تنقسم أنواع الهمزات في القرآن الكريم واللغة إلى نوعين فقط وهما همزة القطع وهمزة الوصل ولكل منهما أحكام في القراءة.
    1- همزة القطع :
    تقع همزة القطع في الأسماء والأفعال والحروف ويمكن أن تأتي في أول أو وسط أوآخر الكلمة القرآنية ..... وهي ما عادة تقطع بين الحروف القرآنية عند النطق بها
    وهي همزة ظاهرة ثابتة سواء في الإبتداء بها أو وصلها أو في كتابتها أي لا يمكن الإستغناء عنها.* وحكمها هو التحقيق والتوكيد اللفظي دائماً .
    2- همزة الوصل :
    - وهي همزة تثبت فقط في حال الإبتداء أما في حال الوصل فإنها تسقط لفظا ... وهي همزة يتم بها الوصل للنطق بالحرف الساكن الواقع في إبتداء الكلام.
    - وعلامة هذه الهمزة هي وجود الحرف ( ص ) على الألف .
    - واحكامها أربعة أحكام : الفتح ، الكسر ، الضم ، الحذف .
    * (- الفتح ): وهي تكون في إبتداء الأسماء المعرفه بالألف والام ( الــ ) ... مثل
    ( الرحمن ، القدوس ، السلام ، الرحيم ) وينطق بها دائما مفتوحة عند الإبتداء بها .
    -حكم الفتح :- وهي همزة تثبت فقط في حال الإبتداء أما في حال الوصل فإنها تسقط لفظا ... وهي همزة يتم بها الوصل للنطق بالحرف الساكن الواقع في إبتداء الكلام.
    - وعلامة هذه الهمزة هي وجود الحرف ( ص ) على الألف .
    - واحكامها أربعة أحكام : الفتح ، الكسر ، الضم ، الحذف .
    - حكم الفتح : وهي تكون في إبتداء الأسماء المعرفه بالألف والام ( الــ ) ... مثل
    ( الرحمن ، القدوس ، السلام ، الرحيم ) وينطق بها دائما مفتوحة عند الإبتداء بها .
    *( الكسر ) :- وهي همزة تأتي في أول الفعل الذي يكون ثالثه ( ثالث حرف به ) مكسور أو مفتوح .. أو يكون الفعل في المصدر الماضي...وحكمها هو الكسر عند الإبتداء بها ...... وذلك مثل ( ادفع بالتي هي أحسن ) ( ارجع إليهم ) ( استكبارا في الأرض ). * ويمكن أن تأتي همزة الوصل في سبعة مواضع في الأسماء وهي ( ابن ، ابنة ، امرؤ ، امرأة ، اثنين ، اسم ) ... وحكمها في هذه الحالة هو الكسر وجوبا ويكون ذلك سماعيا.
    *( الضم ) : وتأتي هذه الحاله إذا إبتدأ الفعل الأمر بألف وكان ثالث الفعل الأمر مضموماوفي هذه الحالة ينطق بهمزة الوصل مضمومة ومثال ذلك ( اركض برجلك
    * ( الحذف ) : - تحذف همزة الوصل دائما لفظا في حال مجيئها في وسط الكلمة فلا يلفظ بها مطلقا وذلك مثال ( والله ، وبالحق ).
    - كما تحذف همزة الوصل أيضا في حال الوصل ولا يلفظ بها لفظا وذلك لأن الحرف الساكن يعتمد على ما قبله فقط .. وفي هذه الحالة تفتح أو تكسر أو تضم عند الإبتداء بها .
    - وفي القرآن هناك سبعة مواضع نرى فيها همزة الوصل المكسورة متداخلة مع همزة الإستفهام في موضع واحد ... وفي هذه الحالة تحذف همزة الوصل وتبقى همزة الإستفهام مفتوحة ... ونرى ذلك في تلك المواضع .
    1- ( أتخذتم ) ......... ( قل أتخذتم عند الله عهدا ) .
    2- ( أطلع ) ........... ( أطلع الغيب أم أتخذ عند الله عهدا).
    3- ( أفترى ) ......... ( أفترى على الله كذبا ).
    4- ( أصطفى ) ..... ( اصطفى البنات على البنين) .
    5- ( أتخذناهم ) .... ( أتخذناهم سخريا أم زاغت الأبصار ).
    6- ( أستكبرت ) .....( أستكبرت أم كنت من العالين ).
    7- ( أستغفرت ) .....( سواء عليهم أستغفرت لهم أم لم تستغفر لهم ).
    القلقلة- ويقصد بالقلقلة هو اضطراب الصوت عند نطق الحرف الساكن ... وهذا سواء كان السكون أصليا أو عارضا.
    - وحروف القلقله هي ( ق ، ط ، ب ، ج ، د ) ... ويمكن جمعها في كلمتي
    ( قطب جد )... فإذا جائت أحد هذه الحروف ساكنه فإنه يقلقل.
    - وتنقسم القلقلة إلى ثلاث أقسام في شدة القلقلة ( أقل شدة ، متوسط الشدة ، أقصى شدة ) كل له حكمه.


    * انواع القلقلة :


    - أقل درجات القلقله :
    وتكون درجة إضطراب السوط فيه قليله نوعا ما .... ويأتي هذا النوع إذا جائت أحد حروف القلقله ساكنه في وسط الكلمة القرآنية......... مثال حرف الجيم في
    ........... ( ولا تجزون إلا ما كنتم تعملون ).
    اما الدرجة المتوسطه من القلقلة
    ويأتي هذا النوع إذا وقعت أحد حروف القلقلة في آخر الكلمة وكان موقوفاً عليه اي ساكن وغير مشدد فإنه يقلقل قلقله متوسطة :
    ومثال ذلك حرف الطاء في ( والله من ورائهم محيط ).
    أما أقصى درجات القلقلة :
    فتأتي إذا وقع حرف القلقله المشدد في آخر الكلمة ومثال ذلك حرف القاف في ( قل رب أحكم بالحق ).


    النون الساكنة والتنوين- ويقصد بالنون الساكنه هي النون الخالية من الحركة حيث يتوقف نطقها على الحرف الذي بعدها.
    - أما التنوين هي نون ساكنه تكون زائدة ووتلحقا في آخر الإسم لفظا فقط دون الكتابة .... وعلاماتها ( الضمتان ، الفتحتان ، الكسرتان ) .
    احكام النون الساكنة والتنوين
    * الاقلاب :
    - هو تحويل النون الساكنة أو التنوين أو نون التوكيد الخفيفة إلى ميم ساكنة لفظاً لا خطاً، مع مراعاة إخفائها عند الباء مع الغُنَّة وعدم التشديد.وللإقلاب حرف واحد هو: (الباء). ويُطَبَّق الإقلاب إذا جاء بعد النون الساكنة أو التنوين حرف الباء (سواء اجتمعا في كلمةٍ واحدة أو في كلمتين) وذلك بتحويل النون الساكنة أو التنوين إلى ميم ساكنة، ثم نُخْفِيهَا عند الباء مع غُنَّة قدرها حركتان،مع مراعاة عدم التشديد؛وذلك بجعل فتحة خفيفة بين الشفتين فتتحقق بذلك الغُنَّة ويمتنع التشديد ومثال ذلك: (ذَنب,مِنْ بَعْد ،أَنْبِئُونِي).
    * أما الإدغام :
    فهو يعني إدخال الشيء في الشيء ... والحكم هنا هو إدخال الحرف الساكن في الحرف المتحرك حيث يصبحان حرفا واحداً .... وحروف الإدغام هي
    ( ي ، ر ، م ، ل ، و ، ن ) وهي مجتمعه في كلمة ( يرملون )
    * وينقسم الإدغام إلى قسمين ( الإدغام بغنة ، الإدغام بدون غنه ).
    * - الإدغام بغنه : يجب إدغام الحرف الساكن إدغاماً بغنة إذا جاء بعد النون الساكنة أو التنوين وفي كلمة تالية أحد الحروف التالية ( ي ، ن ، م ، و ) وهي مجموعة في كلمة ( ينمو ). ويشذ عن هذه القاعة موضعين فقط في القرآن وهما
    ( يس والقرآن الحكيم ، ن والقلم وما يسطرون ) فحكمهما هنا هو الإظهار المطلق.
    - الإدغام بدون بغنه :
    يجب إدغام الحرف الساكن إدغاماً بدون بغنة إذا جاء بعد النون الساكنة أو التنوين وفي كلمة تالية أحد الحرفين ( ر ، ل ) ..
    ويشذ عن هذه القاعدة أيضا موضع واحد في القرآن وهو ( من راق ) وذلك لوجود السكت على النون مما يمنع الإدغام.
    * - الاظهار :
    والإظهار يعني إيضاح الحرف المخرج دون أي إخفاء أو غنه في الحرف المتلفظ به ... وينقسم الإظهار إلى ( إظهار حلقي و إظهار مطلق )
    أ - الإظهار الحلقي : ويكون ذلك في الحروف الحلقية السته وهي ( ء ، هـ ، ع ، ح ، غ ، خ ) .... ويجب إخراج هذه الحروف لفظا دون أي غنة
    ب - الاظهار المطلق : - ويقصد بالإظهار المطلق هو إيضاح الحرف المطلق وإخراجة دون أي غنة .... وسمي الحرف المطلق لعدم تقيده بالحلقي أو الشفوي.
    - ويأتي الإظهار المطلق في حال وجود الحرفين ( ي ، و ) بعد النون الساكنة وذلك في كلمة واحدة ... وهم في القرآن الكريم في أربعة مواضع فقط وهم ( الدنيا - بنيان - صنوان - قنوان ) .
    * - الاخفاء الحقيقى :
    - ويقصد بالإخفاء لغويا وهو التمويه أو التستر ... حيث ينطق بالحرف ما بين الإظهار والإدغام مع بقاء الغنة مع إلغاء التشديد.
    - وحروف الإخفاء هي بقية حروف اللغة العربية دون حروف الإقلاب والإدغام والإظهار .... وهم خمسة عشر حرفاً وهي ( ص - ذ - ث - ك - ج - ش - ق - س - د - ط - ز - ف - ت - ض - ظ ) ... وهي مجتمعه في أوال حروف كلم هذا البيت
    ( صف ذا ثنا كم جاد شخص قد سما .... دم طيبا زد في تقى ضع ظالما ).


    النون والميم المشددتان


    اولا - الميم المشددة :
    - يرجع أصل الميم المشددة في أي كلمة إلى أنها في الأصل ميمان الأولى ساكنة والثانية متحركة ونتيجت إدغام الميم الساكنة في الميم المتحركة أصبحت ميماً واحدة مشددة... ويصبح حرف الميم حرف غنة مشدد.
    - وحكم الميم المشددة في الكلم هو وجوب إظهار الغنة بمقدار حركتان فقط.


    ثانيا - النون المشددة :
    - يرجع أصل النون المشددة في أي كلمة إلى أنها في الأصل نونان الأولى ساكنة والثانية متحركة ونتيجت إدغام النون الساكنة في النون المتحركة أصبحت نوناً واحدة مشددة... ويصبح حرف النون حرف غنة مشدد.
    - وحكم النون المشددة في الكلم هو وجوب إظهار الغنة بمقدار حركتان فقط.


    المد- يقصد بالمد في اللغة العربية هو الزيادة .. أو إطالة الصوت بحرف المد في تلاوته عند ملاقته همزة أوسكون .
    - وفي اللغة حروف المد ثلاث ( الألف ، الواو ، الياء ) ويشترط في الواو أن يكون مضموم ماقبلها .. كما يشترط في الياء أن يكون مكسور ما قبلها ... وفي حرفي الواو و الياء إذا كان ما قبلهما مفتوحاً وكانو هم ساكنين فإنهما لا يمدا مطلقا ولكن يسمى في هذه الحاله أنهما حرف لين ... أما الألف فلا يشترط أن يكون مفتوح ما قبلها .
    * - انواع المد : - وينقسم المد إلى ( مد أصلي ، مد فرعي ) .
    اولا - المد الأصلي :
    وهو المد الطبيعي والذي لا يأتي بعده همزة أو سكون ...حيث أنه بطبيعته يمد بمقدار حركتان عند قراءته.. ويمد المد الأصلي على ثلاث حالات أولها هي :
    1- في الوقف والوصل : حيث يمد حرف المد وقفا ووصلا إذا كان حرف المد ثابتا وقفا ووصلا اي لا تتغير حركته بالوصل أو الوقف .. ويكون ذلك في أي حالة من حالات مجيء حرف المد سواء في الوسط أو في نهاية الكلمة مثل ( مالك ، تلاها ) .
    2- فى الوصل :- أما حالة الوصل ... فتمد الواو والياء بمقدار حركتين مدا طبيعيا ....الصلة الصغرى وهي أن يقع بعد الواو الصغيرة هاء الضمير المضمومة .. أو أن يقع بعد الياء الصغيرة هاء الضمير المكسورة .. وفي وصل هاء الكناية بالواو أو الياء يشترط أن تقع بين متحركين وأن لا تقع همز منفصل عنه في كلمة أخرى .. ومثال ذلك ( إنه هو ، به بصيرا ).. وذلك في حال الوصل أما في حال الوقف فلا مد.
    3- فى الوقف :في حال الوقف فإن المد الطبيعي ( الأصلي ) يقع فقط إذا كان حرف المد ثابتا في الوقف لا يتغير بالوقوف ونرى ذلك في الألف المبدلة من التنوين المنصوب مثل ( خبيرا بصيرا ) حيث ينطبق المد فقط في حال الوقف على بصيرا وعدم وصلها بما بعدها.
    ثانيا - المد الفرعى :
    - المد الفرعي أو الزائد ... هو المد الذى يكون زائداً عن المد الأصلي .. وسبب ذلك هو إما وجود الهمزة أو السكون ... وينقسم المد الفرعي إلى :
    ( المتصل - المنفصل - العارض للسكون - البدل - اللازم ).
    1- والمد الفرعي المتصل :
    هو أن يقع بعد حرف المد همزة متصلة بنفس الكلمة ... وفي هذه الحالة يجب مد حرف المد بمقدار أربعة حركات وفي حال الوقوف عند نهاية تلك الكلمة تمد بي خمس حركات أو ست حركات.
    2- المد الفرعى المنفصل :
    - أما المد المنفصل فهو أن يقع بعد حرف المد وفي كلمة أخرى منفصلة همزة ... وفي هذه الحالة يمد بمقدار حركتين فقط ... وفي قراءة حفص تمد بأربعة أو خمس حركات. ويدخل تحت هذا الحكم أيضا الحالات التالية :
    1- الواو الصغيرة الواقعه بعد هاء الضمير المضمومة
    2- الياء الصغيرة الواقعه بعد هاء الضمير المكسورة.
    حيث تمد واو أو ياء الصله بمقدار حركتين إذا وقع بعدهما همزة منفصلة عنها في كلمة أخرى .. وذلك في حال الوصل أما في حال الوقف فلا مد ينطبق على هذه الحالة.
    3- المد العارض للسكون :
    - ويكون المد عارضا للسكون في حال وقوع حرف ساكن ( للوقوف عنده ) بعد حرف المد الأصلي ... وقد سمي هذا المد عارضا لأنه ينطبق فقط في حال الوقوف فيسكن الحرف .. أما إن وصل فإن المد يصبح مدا طبيعيا.
    - وحكم هذا المد هو إما المد بمقدار حركتين ( وهو قصر المد ) ... أو المد بمقدار أربعة حركات ( وهو توسط المد ) أو المد بمقدار ست حركات ( وهو إشباع المد ).
    - ويأخذ حكم المد العارض للسكون مد اللين .... وهو مد الواو والياء الساكنين والمفتوح ما قبلهما في حال الوقف ... ويسمى مد اللين بهذا الإسم لأن النطق به لينا سهلا ومثال ذلك ( فليعبدو رب هذا البيت ) .
    4- البدل :
    - حكم مد البدل هو المد بمقدار حركتين فقط مثال المد الطبيعي ..... ويسمى المد مد بدل إذا جاء قبل حرف المد ( الواو ، الياء ، الألف ) همزة مثل ( إيمانا ) فالياء هنا مدها مد بدل حيث وقوع الهمز قبلها ... وأصل هذه الكلمة هو ( إئمانا ) وهي همزتان ونتيجة أن الهمزة الأولى مكسورة قلبت الهمزة الثانية ياء .... وعلى نحوها إذا تقابل همزتان وكانت الأولى مفتوحة قلبت الثانية ألفا وذلك مثال ( ءأمنوا ) تقلب ( آمنوا ) .... وأيضا على نحوها إذا تقابل همزتان وكانت الأولى مضمومة قلبت الثانية واوا وذلك مثل ( اؤتوا ) تقلب ( أوتوا) .
    5- المد اللازم:
    - أما إذا جاء بعد حرف المد سكون لازم وهو السكون الذي لابد أن يسكن سواء وصلت القراءة أم وقف عندها ... في هذه الحالة يلزم يمد حرف المد بمقدار ست حركات.- ويكون ذلك سواء كان في كلمة أو حرف .. حيث ينقسم المد اللازم إلى مد ( حرفي مثقل - حرفي مخفف ، كلمي مثقل - كلمي مخفف ).
    أ - أما المد اللازم الحرفي المثقل .... وهو أن يقع بعد حرف المد أحد أحرف الهجاء ويكون مسكن وبشرط أن يكون فيه تشديد مثال ( الم ) فالام هنا بها مد لازم حرفي مثقل لوجود تشديد في آخر نطق حرف اللامً .... وحكمه هنا هو وجوب المد بمقدار ست حركات.... وعادتا ما يقع في الأحرف التي تبتدأ بها السور .
    ب- المد اللازم حرفى مخفف :
    - أما المد اللازم الحرفي المخفف.... وهو أن يقع بعد حرف المد أحد أحرف الهجاء ويكون مسكن وبشرط أن لا يكون فيه تشديد مثال ( الم ) فالميم هنا بها مد لازم حرفي مخفف لعدم وجود تشديد بعد حرف المد في النطق .... وحكمه هنا هو المد اللازم المخفف....
    وعادتا ما يقع المد المخفف في الأحرف التي تبتدأ بها السوروينقسم إلى أربعة أقسام:
    1- ما كان هجاؤه على ثلاث أحرف ويكون وسطها حرف مد ... في هذه الحالة يمد مدا مشبعا بمقدار ست حركات وهذه الحروف هي ( ك - م - س - ل - ن - ق – ص
    2- ما كان هجاؤه على ثلاث أحرف ويكون وسطها حرف لين وهو حرف ( العين ) .. ويجوز في هذا الحرف إما الإشباع أو التوسط بمقدار أربعة حركات .
    3- ما كان هجاؤه على حرفين ثانيهما حرف مد .. في هذه الحالة يمد مدا طبيعيا بمقدار حركتين ... وهذه الحروف هي ( ح - ي - ط - هـ - ر ).
    4- ما كان هجاؤه على ثلاث أحرف ليس في وسطها حرف مد ... ولا يوجد مد في هذه الحالة ..... والحرف الوحيد لهذه الحالة هو ( الألف ).
    ج – المد اللازم كلمى مثقل :
    - أما في حال إتيان حرف مشدد في كلمة بعد حرف المد فإن المد هنا يسمى مد لازم كلمي مثقل ... وحكمه وجوب المد بمقدار ست حركات ... وهو يكون ثقيل في النطق به لوجود السكون لذلك سمي كلمي مثقل ويكون في كلمة لذلك سمي كلمي ... ومثال ذلك كلمة ( حاجك ) في قوله تعالى ( فمن حاجك فيه من بعد ما جاءك من العلم ).
    د- المد اللازم كلمى مخفف :
    أما المد اللازم الكلمي المخفف فيأتي عند وقوع حرف ساكن غير مشدد في كلمة بعد حرف المد .. وحكمه أيضا هو وجوب المد بمقدار ست حركات ... ويكون مخففا في النطق به لعدم وجود التشديد علية لذلك سمي مخفف وهو يأتي في كلمة لذلك سمي كلمي. .. ولا يوجد في القرآن الكريم إلا موضعين إثنين لهذه القاعده وهما : كلمة ( أالآن ) الآية 91 و الآية 51 من سورة يونس.


    الميم الساكنة- يقصد بحرف الميم الساكن هو حرف الميم الذي ليس علية أي حركة ولا تنوين ... ويقع حرف الميم الساكن قبل جميع أحرف الهجاء ... وذلك عدا حروف المد الثلاث لكي لا يلتقي ساكنين معاً.... وتنقسم أحكام الميم الساكنة إلى ثلاث أحكام وهي
    ( الإظهار الشفوي ، الإخفاء الشفوي ، إدغام مثلين )
    - الإظهار الشفوي :
    وهو إيضاح وظهور الحرف دون أي غنة ......وتنطبق الإظهار الشفوي في حال جاء حرف الميم الساكن وجاء بعده أي حرف من حروف اللغة العربية عدا حرفي ( الميم و الباء ) ..... ويجب الإنتباه إلى تطبيق هذه القاعدة أيضا في حال وقوع حرفي ( الواو ، الفاء ) بعد الميم الساكنة فتظهر الميم إظهارا شفوياً ولا تخفي كما في حال الباء.
    - ويسمى الإظهار الشفوي شفويا حيث أن الميم الساكنة تخرج من الشفتين ظاهرياً.
    الاخفاء الشفوى :
    - ويقصد بالإخفاء لغويا وهو التمويه أو التستر ... حيث ينطق بالحرف ما بين الإظهار والإدغام مع بقاء الغنة مع إلغاء التشديد.
    - وتنطبق قاعدة الإخفاء الشفوي في حال وجود حرف( الباء ) بعد الميم الساكنة ... ويسمى الإخفاء شفويا لأن الميم والباء يخرجان من الشفتين أيضاً.
    ادغام مثلين صغير :
    - أما الإدغام فهو يعني إدخال الشيء في الشيء ... والحكم هنا هو إدخال الحرف الساكن في الحرف المتحرك حيث يصبحان حرفا واحداً ....
    - وينطبق حكم إدغام المثلين في حال وجود حرف ( الميم ) بعد الميم الساكنة ... ويسمى هذا الإدغام إدغام مثلين حيث أنه يكون من حرفين متماثلان في المخرج .. وسمي صغيران حيث أن الميم الأولى تكون ساكنة والثانية تكون متحركة.


    اللام الساكنة- تنقسم الام الساكنة في اللغة العربية وفي القرآن الكريم إلى ثلاث أنواع :
    ( لام التعريف الـ ، لام الفعل ، لام الحرف )
    * اولا - لام التعريف الـ :
    وهي الام التي تزود على الأسماء لتعريفها وتكون دائما زائدة عن أصل الكلمة ..
    ويمكن أن تستقيم الكلمه بدونها مثل ( الشمس ... شمس ) ويمكن أن لا تستقيم الكلمة بدونها مثل ( الذين، الذي، التي، التان ) فالزيادة هنالازمة فلا يمكن ان تفارقها
    - والحكم هنا هو وجوب الإدغام إذا أتى بعدها لام .... مثل ( الذي ).... ووجوب الإظهار إذا أتى بعدها بعدها ( ياء أو همزة ) مثل ( اليسع ، الآن ).


    1- - والام القمريه :
    هي الام التي تأتي بعدها الحرف الأربعة العشر المجموعه في الجملة التالية ( إبغ حجك وخف عقيمه ) .... وحكمها هنا هو الإظهار.


    2- والام الشمسية :
    هي الام التي يأتي بعدها أحد الحروف الأربعة عشر التالية وهي ( ط - ث - ص - ر - ت - ض - ذ - ن - د - س - ظ - ز - ش - ل )
    - وحكم الام الشمسية هو الإدغام .... وسبب الإدغام هنا هو التماثل مع حرف الام والتقارب مع باقي الحروف .








    * ثانيا لام الفعل :
    تعرف لام الفعل بالام التي تأتي متطرفة أو متوسطه في الفعل الماضي أو المضارع أو الأمر - ولها حكمان الأول الإدغام والثاني الإظهار .


    - ويكون حكمها الإدغام :
    في حال وقوع حرفي ( ر ، ل ) بعد لام الفعل


    - ويكون حكمها الإظهار :
    - في حال وقوع جميع حروف الهجاء عدا حرفي ( ر ، ل ) وذلك بعد لام الفعل


    ثالثا لام الحرف :
    لام الحرف هي الام الساكنة بعد حرف وهما فقط التي تأتي في الكلمتين ( هل ، بل ) ... وحكمهما إما الإدغام أو الإظهار.


    - ويكون حكمها الإدغام :
    - إذا جاء بعد لام الحرف الحرفين ( ر ، ل ) ... وذلك عدا ( بل ران ) فحكمها الإظهار لوجود السكت اللطيف على اللام مما يمنع الإدغام .


    - ويكون حكمها الاظهار :
    - إذا وقع بعد لام الحرف أي حرف من حروف الهجاء عداء ( ر ، ل ) فإنه يتم إظهارها .




    التفخيم والترقيق- عند التكلم عن التفخيم والترقيق فإنه يجدر بنا أولاً أن نقسم حروف الهجاء العربية الثمان وعشرون حرفا إلى أقسام ثلاث حسب درجات تفخيمها وترقيقها وهي :
    1- حروف تفخم دائما وهي حروف الإستعلاء.
    2- حروف تفخم أحيانا وترقق أحيانا حسب ما يطرأ عليها ...
    وهذه الحروف هي ( الألف - اللام في لفظ الجلاله - الراء ).
    3- حروف ترقق دائما وهي حروف الاستفال وذلك ما عدا حرفي ( اللام ، الراء ).
    - إن التفخيم في اللغة يعني التضخيم للشيء ... وهو عبارة عن تضخيم الصوت عند النطق بالحرف فيمتلأ الفم بصدا هذا الحرف.
    - وحروف التفخيم سبعه هي ( خ - ص - ض - غ - ط - ق - ظ)
    ( خص ضغط قظ )
    اولا التفخيم
    * درجات التفخيم :
    - وأول درجات التفخيم :
    هذه يأتي إذا كان حرف التفخيم مفتوحا وجاء بعده ألف.
    - وثاني هذه الدرجات:
    يأتي إذا كان حرف التفخيم مفتوحا وليس بعده ألف.
    - أما ثالث درجات التفخيم:
    يأتي إذا كان حرف التفخيم مضموما .
    - ورابع درجات التفخيم :
    عندما يكون حرف التفخيم ساكنا .
    أما خامس درجات التفخيم : وهو آخرها فيأتي عندما يكون حرف التفخيم مكسوراً.


    ثانيا التفخيم والترقيق حسب الموضع :
    - أما الحروف التي تفخم أحيانا وترقق أحيانا حسب موضعها فهي كما ذكرنا ( الألف - اللام في لفظ الجلاله - الراء )....
    وتفخم هذه الحروف الثلاث في حالات عدة وهي :
    1- حرف ( الألف ) يفخم حرف الألف إذا جاء قبله حرف مفخم أيضا مثل ( قال ).
    2- حرف ( اللام في لفظ الجلاله ) .. يفخم إذا جاء بعد فتح أو ضم أو إذا جائت في إبتداء الكلام ... مثل ( قال الله - عبدُ الله - الله لا إله إلا هو ).
    3- حرف ( الراء ) دائما ما تفخم الراء ويكون ذلك في ثلاث مواضع
    1 - إذا كانت الراء مفتوحة وكانت في أول أو وسط أو آخر الكلام وبشرط
    أن تكون موصوله ... ومثال ذلك ( ربنا - بربكم - ليس البر أن )
    2- إذا كانت مضمومة ... وذلك مثل ( رُددت ).
    3- إذا كانت ساكنة وكان ما قبلها مفتوحا أو مضموما أو مكسورا كسرا أصليا ...
    ومثال ذلك ( زرعا - مرتفقا - قرطاس - ارجعوا ).
    - أما الحروف التي تفخم أحيانا وترقق أحيانا
    حسب موضعها فهي كما ذكرنا ( الألف - اللام في لفظ الجلاله - الراء ).... وترقق هذه الحروف الثلاث في حالات عدة وهي :
    1- حرف ( الألف ) يرقق حرف الألف إذا جاء بعد حرف مرقق أصلا مثل ( الكتاب )
    2- حرف ( اللام في لفظ الجلاله ) .. يرقق إذا جاء بعد كسر سواء كانت الكسرة متصله بها أو منفصله عنها ... مثل ( لله - بسمِ الله ).
    3- حرف ( الراء ) دائما ما ترقق الراء ويكون ذلك في ثلاث مواضع
    1- إذا كانت مكسورة ... مثل ( رجال ).
    2- إذا كانت ساكنة وكان قبلها كسر أصلي وليس قبله حرف إستعلاء ...
    ومثال ذلك ( فرعون )
    3- إذا كان ساكنا سكونا عارضا أي لأجل الوقف مثلا وذلك بعد ياء مد أو لينة ...
    ومثال ذلك ( وهو على كل شيء قدير - ذلك خير ).
    * التفخيم اولى :
    يجوز لحرف الراء التفخيم أو الترقيق ... ولكن يكون التفخيم أولى من الترقيق في حالتين وهما :
    1- إذا كانت الراء موقوف عليه بالسكون وكان قبلها مضموم أو مفتوح .. ففي هذه الحالة التفخيم أولى للراء .. مثل ( البشر - بالنذر ).
    2- إذا كانت الراء موقوف عليه بالسكون وكان قبلها ساكن أيضا مسبوق بحرف مضموم أو مفتوح ... مثل ( والعصر - والفجر )
    * الترقيق اولى :
    يجوز لحرف الراء التفخيم أو الترقيق ... ولكن يكون الترقيق أولى من التفخيم في ثلاث حالات وهي :
    1- إذا كانت الراء موقوفا عندها بالسكون وكان بعدها ياء محذوفة للتخفيف في النطق والكتابة ... وذلك مثل كلمة يسر في قولة ( واليل إذا يسر ) إذ أصل الكلمة يسري وحذفت الياء للتخفيف.
    2- إذا كانت الراء موقوفا عندها بالسكون وكان قبلها مكسورا وفصل بين الراء والكسر بحرف استعلاء ... ولم يرد ذلك في القرآن الكريم إلا في موضع واحد فقط وهي كلمة القطر في الآية ( وأسلنا له عين القطر ) ... فترقق لوصل الياء ... وتفخم للوقف عندها.
    3- إذا كانت الراء موقوفا عندها بالسكون وكان قبلها مكسورا وبعدها حرف إستعلاء .. ولم يرد في القرآن أيضا إلا موضعا واحدا لهذا الحكم وهي في كلمة فرق من الآية ....
    ( كل فرق كالطود ) فيمكن تفخيمها لوجود حرف الإستعلاء الواقع بعدها ... ويمكن ترقيقها لوجود الكسر الذي قبلها.
    * الامالة :
    ويأتي حكم الإماله خاص فقط بحرف الراء ... حيث ترقق الراء .... لإمالة الفتح الذي قبلها إلى الكسر ... و إمالة الألف إلى ياء ... ولم يرد ذلك في القرآن الكريم إلا في موضع واحد فقط وهي كلمة مجراها في الآية ( بسم الله مجراها ومرساها ) .
    ثالثا الترقيق :
    - عند التكلم عن التفخيم والترقيق فإنه يجدر بنا أولاً أن نقسم حروف الهجاء العربية الثمان وعشرون حرفا إلى أقسام ثلاث حسب درجات تفخيمها وترقيقها وهي :
    1- حروف تفخم دائما وهي حروف الإستعلاء.
    2- حروف تفخم أحيانا وترقق أحيانا حسب ما يطرأ عليها ... وهذه الحروف هي :
    ( الألف - اللام في لفظ الجلاله - الراء )
    3- حروف ترقق دائما وهي حروف الاستفال وذلك ما عدا حرفي ( اللام ، الراء ).
    - إن الترقيق في اللغة يعني تخفيف للشيء ... وهو عبارة عن تخفيف الصوت عند النطق بالحرف فلا يمتلأ الفم بصدا هذا الحرف.
    - وحروف المرققه هي جميع حروف الهجاء
    عدا حروف التفخيم السبعه هي ( خ - ص - ض - غ - ط - ق - ظ )
    وعدا حروف التفخيم واترقيق الموضعي وهي ( الألف - اللام في لفظ الجلاله - الراء ).






    التقاء الساكنين
    حذف الساكن الاول :
    - حسب قواعد اللغة العربية فإنه إذا إلتقي ساكنين متتاليين فإنه لا بد من التخلص من أحدهما ويتم ذلك إما بحذف الساكن الأول أو تحريكه .. ويكون ذلك في حال الوصل فقط أما في حال الوقف فيبقى الساكنين كما هما.
    - وحسب القاعد فإن الحاله الأولي هي حذف الساكن الأول .... حيث يحذف حرف المد إذا وقع بعده همزة وصل ويكون هذا الحذف نطقيا فقط وليس كتابيا ... ويكون هذا في حال الوصل .
    - وقد يحدث أيضا في حال الوقف ... حيث يحذف حرف المد في الوصل والوقف كذلك وذلك لحذفه في الرسم الكتابي إذا وقع بعده همزة وصل .... ومثال ذلك حذف الياء من كلمة تحي في قوله تعالى ( رب أرني كيف تحي الموتى ).
    تحريك الساكن الاول :
    - وحسب قاعدة اللغة العربية أيضا فإنه يمكن لتفادي إلتقاء الساكنين فإنه يمكن تحريك الساكن الأول ... ويكون ذلك إما ( بالفتح أو الكسر أو بالضم ).
    1- الكسر:
    - ويحرك الساكن الأول بالكسر إذا كان الساكن الأول في نهاية الكلمة الأولى والساكن الثاني عبارة عن همزة وصل في أول الكلمة الثانية ... ففي هذه الحالة يحرك الساكن الأول إلى الكسر وتسقط همزة الوصل من الكلمة الثانية وذلك في النطق فقط دون الكتابة... ومثال ذلك ( قل ادعو الله ) فاللام هنا ساكنة وجاء بعدها همزة وصل في أول الكلمة التالية لذلك يحرك السكون الأول إلى كسر وتسقط همزة الوصل من الكلمة الثانية.
    - وكذلك فإنه إذا وجدت همزة وصل بعد النون التي تولد من التنوين ... فإن هذه النون تحرك إلى الكسر ... وطبعا هذا في حال الوصل فقط... ومثال ذلك ( عادا الأولى ).
    2- الفتح :
    أما تحريك الساكن الأول بالفتح عند إلتقاء الساكنين فيتم في حالتين فقط وهما :
    1- الحرف ( ن ) الولقعة في ( من ) إذا جاء بعدها همزة وصل فإن النون تحرك إلى الفتح .. ومثال ذلك ( من الشاهدين ).
    2- الحرف ( ي ) المتكلم إذا جاء بعدها همزة وصل فإن النون تحرك إلى الفتح .. ومثال ذلك اذكرو نعمتي التي أنعمت عليكم ).
    3- الضم :
    أما تحريك الساكن الأول بالضم عند إلتقاء الساكنين فيتم في حالتين فقط وهما :
    1- إذا جاء بعد ( واو اللين للجمع ) إذا وقع بعدها همزة وصل فإن الواو تحرك إلى الضم .. ومثال ذلك ( فتمنوا الموت ).
    2- إذا جاء بعد ( ميم الجمع ) إذا وقع بعدها همزة وصل فإن الميم تحرك إلى الضم .. ومثال ذلك ( وسخر لكمُ الليل والنهار ).
















    تقابل الحروف- يقصد لغويا بتقابل الحروف .. أي كل حرفين ا لتقيا لفظاً أو كتابتاً فقط .......
    - وفي الحقيقه تنقسم أحكام تقابل الحروف إلى أربعة أقسام وهي :
    ( المثلان - المتقاربان - المتجانسان - المتباعدان )
    - ولم يذكر علماء التجويد شيأً عن المتباعدان حيث أنه ليس لها حكما في القرآن
    الكريم.
    اولا : المثلان
    - ويقصد بالمثلان : أي هما الحرفان اللذان يكونان متحدا في المخرج والصفة وذلك مثل الباء ين والتاء ين .
    - وينقسم تقارب الحروف بالمثلان إلى ثلاث درجات ( الصغير والكبير والمطلق ).
    1- - وفي المثلان الصغيران:
    يكون الحرف الأول ساكناً والثاني متحركاً .... وقد سمي صغيرا لسهولة إدغامة وذلك لسكون الحرف الأول وتحرك الحرف الثاني ...
    - وحكمه هو وجوب الإدغام إلا إذا كان الحرف الأول حرف مد أو كان الحرف الأول منهما هاء سكت فيجب الإظهار في هاتين الحالتين فقط .. ومن أمثلتهما ( قالوا وهم - ماليه هلك ).
    - أما المثلان الكبيران :
    هو أن يكون الحرفان المتقابلان متحركان ..
    - وسمي كبير لكثرة وقوعة في الآيات أكثر من السكون.
    - أما حكمة فهو وجوب الإظهار الكامل ..... إلا في الموضع ( تأمنا ) فحكمها هنا هو الإدغام مع ضم الشفتين في النطق بها مقرنا بالنون الأولى الساكنة حال إدغامها.. ويرجع ذلك أن الأصل في النون هو الضم لأن تأمنا أصلها تأمننا فأدغمت النون في النون فأصبحت تأمنا.
    - أما المثلان المطلق
    فهو يحدث عندما يكون الحرف الأول متحركا والثاني ساكنا ...
    - وقد سمي مطلقا لأنه أطلق عن التقيد بالصغير أو الكبير .
    - وحكمه هو وجوب الإظهار .
    ثانيا المتقاربان :
    - ويقصد بالمتقاربان أي الحرفان اللذان تقاربا مخرجا وصفه أو تقاربا مخرجا فقط دون الصفة أو تقاربا صفتاً فقط دون مخرجا...
    - وهو يأتي أيضا على ثلاث أشكال : ( الصغير - الكبير - المطلق )
    - ويأتي المتقاربان الصغير إذا كان الحرف الأول ساكنا والحرف الثاني متحركا .... وقد سمي صغيرا للسهوله حيث سكون الحرف الأول وتحرك الثاني.
    - وحكمه هنا هو الإظهار .
    - أما في حال ( اللام ، الراء ) فيجب الإدغام ومثال ذلك ( بل رفعه الله - قل رب ) ويشذ عن ذلك ( بل ران ) فحكمها غلإظهار لوجود السكت المانع من الإدغام على اللام.
    ثالثا المتجانسان :
    - ويقصد بالمتجانسان لغويا أي الحرفان اللذان إتحدا في المخرج وإختلفا في الصفة .
    ونرى ذلك مثلا في ( الدال و التاء ).. ويأتي أيضا على ثلاث مواضع ( الصغير - الكبير - المطلق ).
    - أما المتجانسان الصغير
    - هو أن يكون الحرف الأول ساكنا والثاني متحركا ... .
    وقد سمي صغيرا للسهوله حيث سكون الحرف الأول وتحرك الثاني.
    - وحكم المتجانسان الصغير هو الإظهار إلا في ستة مواضع وهي :
    1- الباء التي بعدها ميم في ( اركب معنا )
    2- التاء التي بعدها دال مثل ( أثقلت دعوا).
    3- الثاء التي بعدها ذال في ( إذ همت طائفتان).
    4- الثاء التي بعدها ذال في ( يلهث ذلك).
    5- الدال التي بعدها تاء مثل ( ومهدت)
    6- الذال التي بعدها ظاء مثل ( إذ ظلمتم).
    - أما الطاء التي بعدها تاء مثل ( أحطت) فالحكم فيها هو الإدغام.
    - أما المتجانسان الكبير
    فهو أن يكون الحرفان متحركان ....
    - وكثيرا ما يكون لكثرة الحركة دائما عن السكون ولذلك سمي كبيراً
    - وحكم المتجانسان الكبير هو وجوب الإظهار.
    - والمتجانسان المطلق
    يكون عندما يأتي الحرف الأول متحركا والثاني ساكنا .....
    - ونتيجت عدم تقيدة بالصغير أو الكبير سمي مطلقا0.
    - وحكمه هو وجوب الإظهار.
    [/color]


    [/size]




    عدل سابقا من قبل أبوعلي السعدي مؤسس الموقع في الثلاثاء مايو 29, 2018 8:54 pm عدل 2 مرات
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    http://alialsady.forumarabia.com
    ????
    زائر
    avatar


    مُساهمةموضوع: رد: سلسلة احكام التلاوة وعلم التجويد   الخميس ديسمبر 15, 2011 7:18 pm

    جزاك الله خيروجعله في موازين حسناتك تقبلي مروري البسيط
    ودي لكـِ
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    أبوعلي السعدي مؤسس الموقع
    صاحب الموقع المدير العام
    صاحب الموقع المدير العام
    avatar

    فارغ
     الدولة الدولة : العراق
    [img][/img]
    عدد المساهمات : 1098
    تاريخ التسجيل : 16/06/2011

    مُساهمةموضوع: رد: سلسلة احكام التلاوة وعلم التجويد   السبت ديسمبر 17, 2011 6:03 pm



    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    http://alialsady.forumarabia.com
    ????
    زائر
    avatar


    مُساهمةموضوع: رد: سلسلة احكام التلاوة وعلم التجويد   الخميس ديسمبر 29, 2011 4:21 pm

    بسم الله الحمد لله


    شكرا لك اخي ابو علي على هذه المعلومات الوافية وجعلها في ميزان اعمالك وجزاك الله خير الجزاء


    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    أبوعلي السعدي مؤسس الموقع
    صاحب الموقع المدير العام
    صاحب الموقع المدير العام
    avatar

    فارغ
     الدولة الدولة : العراق
    [img][/img]
    عدد المساهمات : 1098
    تاريخ التسجيل : 16/06/2011

    مُساهمةموضوع: رد: سلسلة احكام التلاوة وعلم التجويد   الجمعة ديسمبر 30, 2011 8:05 am



    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    http://alialsady.forumarabia.com
     
    سلسلة احكام التلاوة وعلم التجويد
    الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    منتديات علي السعدي :: منتدى مختص بتعليم احكام التلاوة والتجويد وحفظ القران الكريم-
    انتقل الى: