منتديات علي السعدي
منتديات علي السعدي ترحب بكم
عزيزي الزائر *** عزيزتي الزائرة
يرجى التفضل بتسجيل الدخول ان كنت
عضوا معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب
بالانضمام الى اسرة المنتدى

وسنتشرف بتسجيلك
تقبل منا وافر الاحترام والتقدير

الادارة

منتديات علي السعدي

منتدى شامل لكل المسلمين والعرب ، تعلم أحكام وتجويد القرآن الكريم وعلومه ، تعلم اللغة العربية من الالف الى الياء ، تعلم كتابة الشعر الفصيح والشعبي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله لا اِلـهَ إلاَّ اللهُ اِلهاً واحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ لا اِلـهَ إلاَّ اللهُ وَلا نَعْبُدُ إلاّ اِيّاهُ مُخْلِصينَ لَهُ الدّينَ وَلَوْ كَرَهَ الْمُشْرِكُونَ لا اِلـهَ اِلاَّ اللهُ رَبُّنا وَرَبُّ آبائنَا الاَْوَّلينَ لا اِلـهَ اِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ وَحْدَهُ وَحْدَهُ اَنْجَزَ وَعْدَهُ وَنَصَرَ عَبْدَهُ وَاَعَزَّ جُنْدَهُ وَهَزَمَ الاَْحْزابَ وَحْدَهُ فَلَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ يُحْيي وَيُميتُ وَيُميتُ وَيُحْيي وَهُوَ حَىٌّ لا يَمُوتُ بِيَدِهِ الْخَيْرُ وَهُوَ عَلى كُلِّ شَيْء قَديرٌ ثمّ اَسْتَغْفِرُ اللهَ الَّذي لا اِلـهَ اِلاّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ وَاَتُوبُ اِلَيْهِ اَللّـهُمَّ اهْدِني مِنْ عِنْدِكَ وَاَفِضْ عَلَيَّ مِنْ فَضْلِكَ وَانْشُرْ عَلَيَّ مِنْ رَحْمَتِكَ وَاَنْزِلْ عَلَيَّ مِنْ بَرَكاتِكَ سُبْحانَكَ لا اِلـهَ اِلاّ اَنْتَ اغْفِرْ لي ذُنُوبي كُلَّها جَميعاً فَاِنَّهُ لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ كُلَّها جَميعاً اِلاّ اَنْتَ اَللّـهُمَّ اِنّي أسْأَلُكَ مِنْ كُلِّ خَيْر اَحاطَ بِهِ عِلْمُكَ وَاَعُوذُ بِكَ مِنْ كُلِّ شَرٍّ اَحاطَ بِهِ عِلْمُكَ اَللّـهُمَّ اِنّي أسْأَلُكَ عافِيَتَكَ في اُمُوري كُلِّها وأعوذُ بك من خزي الدنيا وعذابِ الآخرةِ ***** وأعوُذُ بِوَجْهِكَ الْكَريمِ وَعِزَّتِكَ الَّتي لا تُرامُ وَقُدْرَتِكَ الَّتي لا يَمْتَنِعُ مِنْها شَيْءٌ مِنْ شَرِّ الدُّنْيا وَالآخِرَةِ وَمِنْ شَرِّ الأوْجاعِ كُلِّها ومن شرِّ كلِّ دابة أنت آخذٌ بناصيتها انّ ربّي على صراط مستقيم وَلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إلاّ بِاللهِ الْعَلِيِّ الْعَظيمِ تَوَّكَلْتُ عَلَى الْحَيِّ الَّذي لا يَمُوتُ وَالْحَمْدُ للهِِ الَّذى لَمْ يَتَّخِذْ وَلَداً وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَريكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيٌّ مِنَ الذُّلِّ وَكَبِّرْهُ تَكْبيراً ***** أصبحنا واصبح الملك لله لا اله إلا هو عليه توكلنا واليه المصير وله الشكرعلى ما أنعم علينا من نعمه ظاهرة وباطنة وله الشكر في السراء والضراء وحين تصبحون وحين تمسون *** وأمسينا وأمسى الملك لله فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
الاخوة والاخوات الزائرين الكرام السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته تحية أخويه خالصة مخلصة يسرنا ويشرفنا ان نعلن عن طلب مشرفين ومشرفات في هذا الصرح الخالد الذي هو صرحكم واسرتكم *** وكذلك التفضل بالتسجيل وتقديم الطلبات والله تعالى ولي التوفيق *** اخواني اخواتي أعضاء منتدانا الكرام الاعزاء *** من يرغب للترشيح الى الاشراف باب الترشيح مفتوح ولكلا الجنسين يرجى تقديم طلباتكم في قسم الشكاوي والاقتراحات وتقبلوا فائق احترامي وتقديري *** كما نرجو من الاخوة والاخوات الافاضل من اللذين سجلوا في منتدياتنا ان يقوموا بتفعيل تسجيلهم من خلال البريد الالكتروني المرسل اليهم على الياهو في الرسائل الخاصة حتى يتمكنوا من التواصل معنا مع فائق الاحترام والتقدير *** أبو علي السعدي مؤسس الموقع / المدير العام
اهلا وسهلا ومرحبا بأعز الناس الاحباء الغوالي ((( بأعضاء اسرتنا الاحباء الافاضل وأهلا وسهلا ومرحبا بضيوف وزوار منتدياتنا الكرام ))) ولقد تشرفنا بإنضام الاخوة الجدد لاسرتنا الكريمة العزيز الغالي حللتم اهلا ونزلتم سهلا بين اخوانكم واخواتكم حياكم الله تعالى ونرجو منه عزوجل ان تكونوا باتم الصحة والعافية يا مرحبا يا مرحبا نورتوا المنتديات بوجودكم معنا وان شاء الله تعالى سنستفاد بكل ماهو جديد من اقلامكم المبدعة تحياتنا القلبية لكم وسررنا بكم ارجو من كل الاخوة الاعضاء الاعزاء يحيون معي بمن هل علينا وعطرونا بعبيقهم الطيب ولنرحب بهم من القلب فضلا لا امرا شاكرا حسن اخلاقكم مع فائق احترامي وتقديري للجميع الادارة ابو علي السعدي المدير العام
الوقت الان في العراق

flat fee mls
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كما واعدناكم اعزائي واحبائي اسرتنا في منتديات علي السعدي ان نتعلم تجويد القرآن الكريم وبالانغام والمقامات العراقية ومن مدرسة الحافظ خليل اسماعيل
الثلاثاء مايو 29, 2018 5:46 pm من طرف أبوعلي السعدي مؤسس الموقع

» من هو تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) الارهابي؟
السبت أغسطس 08, 2015 10:09 am من طرف أبوعلي السعدي مؤسس الموقع

» لنعطر افواهنا بدخول صرحنا الشامخ بذكر الصلاة على رسول الله عليه افضل الصلاة
السبت يونيو 13, 2015 8:56 am من طرف أبوعلي السعدي مؤسس الموقع

» لنسجل دخولنا الى المنتدى بذكر اسم من اسماء الله الحسنى لتنتعش قلوبنا بالايمان وتشرق وجوهنا بنور الله عزوجل
الخميس أبريل 09, 2015 1:15 pm من طرف أبوعلي السعدي مؤسس الموقع

» اجمل تسريحات للشعر....
الأحد سبتمبر 29, 2013 5:10 pm من طرف ميساء تقوى الله

» أفضل طرق وضع العطر على الجسم
الإثنين سبتمبر 23, 2013 8:25 pm من طرف ميساء تقوى الله

» مسكـــاات رووعــة للعــرووس ..!!
الإثنين سبتمبر 23, 2013 8:21 pm من طرف ميساء تقوى الله

» مسؤولية المراة في بيتها بصفتها زوجة
الإثنين سبتمبر 23, 2013 3:24 pm من طرف ميساء تقوى الله

» لماذا نهى الرسول الرسول صلى الله عليه وسلم النوم على البطن؟
الأحد سبتمبر 15, 2013 5:45 pm من طرف ميساء تقوى الله

خدمة مشاركة الصفحات
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
مركز الخليج لتحميل الصور والملفات يرحب بكم


إعلانات تجارية

    لا يوجد حالياً أي إعلان



    شاطر | 
     

     دراسة فكرية حول الفكر التربوي والتعليمي والعلمي من وحي نهضة الامام الحسين عليه السلام

    اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    أبوعلي السعدي مؤسس الموقع
    صاحب الموقع المدير العام
    صاحب الموقع المدير العام
    avatar

    فارغ
     الدولة الدولة : العراق
    [img][/img]
    عدد المساهمات : 1098
    تاريخ التسجيل : 16/06/2011

    مُساهمةموضوع: دراسة فكرية حول الفكر التربوي والتعليمي والعلمي من وحي نهضة الامام الحسين عليه السلام   الأحد ديسمبر 18, 2011 9:07 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد
    لله رافع الدرجات لمن انخفض لجلاله وفاتح البركات لمن انتصب لشكر إفضاله،
    والصلاة والسلام على من مَدت عليه الفصاحة رواقها، وشدت به البلاغة نطاقها،
    المبعوث بالآيات الباهرة والحجج، المنزَّل عليه قرآن عربي غير ذي عوج،
    وعلى آله الهادين، وأصحابه الذين شادوا الدين، وشرّف وكرّم.
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    (( الفكر التربوي والتعليمي والعلمي من وحي نهضة الامام الحسين عليه السلام ))

    إن
    أبرز مميزات النهضة الحسينية تجلّت في كونها رسالة حملها الإمام الحسين
    (عليه السلام) لمقاومة الارتداد والاستبداد الحاصل في عهد الطغيان والجبروت
    المتمثلة في سلطة الشر والفجور والتخلف والجهل ، وبهذا انطلقت منهجاً
    ثابتاً وعقيدة راسخة لتجسّد ذلك المعنى في مواقف متلاحقة عملاً بمضمونها.
    إن
    الرسالة التي حملها الإمام الحسين عليه السلام من المقومات التي اعتمدتها
    النهضة تدعونا إلى موقف نستلهمه من الإمام الحسين (عليه السلام) لنتمكن من
    ردم الهوة الموجودة بين طموحاتنا كأمة تتطلّع إلى حياة الكرامة والعزة
    والمجد والحق والحرية وممارساتنا كأفراد نعمل على مستوى الأنا المقيّد
    بمفردات المصالح والأهواء الشخصية.
    ومن هنا فإن أي نهضة حين تنطلق
    شرارتها لا بد لها من أهداف ومبادئ تستند عليها للوصول إلى غاياتها
    المنشودة وهدف الإمام الحسين (عليه السلام) الأساسي هو إعادة البناء وصياغة
    المجتمع الإسلامي وفق مبادئ الدين الحنيف، بعد أن عاشت الأمة فترة
    الانحراف ، فالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وبناء الفكر العلمي للإنسان
    تحطم السلطات الجائرة وتصلح الأمة. وبالفعل فقد كانت الانطلاقة الصحيحة في
    يوم كربلاء، حين ضرب الإمام الحسين (عليه السلام) باستشهاده وأهل بيته
    وأصحابه الكرام مثلاً عظيماً بمثالية الثائرين ومبادئهم. مجسداً المثل
    والنموذج الأعلى والأسمى للمسلمين في كل العصور ذلك هو كسر عقدة الخوف
    العميق والشامل وهذا يؤكد طبيعة العلاقة البعيدة المدى بين معركة استمرت
    نصف نهار انتهكت فيها حرمات رسول الله (صلّى الله عليه وآله) وُذبح (الحسين
    مصباح الهدى، وسفينة النجاة). وبين معركة وثورة مستمرة في عصرنا الراهن
    والعصور القادمة وفق النموذج الذي يؤكد المفهوم الجهادي للإسلام في تاريخه
    حين خاض معارك كبرى، ولكل معركة بطلها كما كانت لكل معركة ظروفها السياسية
    وآثارها الاجتماعية.
    منذ ولدت هذه المأساة، وهي تغذي الفكر العالمي
    بأرفع ما وصلت إليه البطولة وأقصى ما بلغه الاستشهاد، وبرغم القرون
    المتتابعة على ولادتها بقيت معانيها تتجدد في كل لحظة، وبقيت مصدراً عجيباً
    من مصادر الوحي الفني للأقلام السائرة في دروب الحياة إلى منتهى القمم
    الشوامخ.
    منذ ذلك الزمن الذي وقعت فيه إلى هذا اليوم الذي يفصل بينه
    وبين يومها الأول أربعة عشر قرناً، وهي تبدو وكأنها على موعد مع التجديد
    الرائع في سمو المعاني وسمو الأقلام التي يسيل في لعابها نشيد الخلود.
    عظمة
    هذه المأساة لم تكن في اختيار الموت على الحياة أو مواجهة العدد القليل
    للعدد الهائل الكبير أو في الصبر المذهل أمام وحوش الغابات، وإن كانت هذه
    المعاني فصولاً خالدة من فصولها الكثيرة، وإنما كانت في شيء آخر. . . كانت
    في ذلك التحدي المخيف للطغيان الأحمق والظلم البليد والجبروت الغبي. . نعم
    كانت في هذا المعنى الذي ينتصب في تاريخ الشعوب.
    ومن كل هذا يجب ان ننهض
    من نومتنا، وننتبه من غفلتنا، وان نشد حيازيم الهمم، ونغتنم الفرصة ما دام
    هناك مجال، وما دام في العمر بقية، وما دامت قوانا تحت تصرفنا، وشبابنا
    موجود، ولم تتغلب عليه بعد الأخلاق الفاسدة، ولم تتأصّل فينا ملكات
    الرذيلة، فلنبحث عن العلاج، ونعثر على الدواء لإزالة تلك الأخلاق الفاسدة
    والقبيحة، ونتلمّس السبيل القويم وطريق الرشد والعفاف وننمي في عقولنا
    الفكر النير للرسالة المحمدية المطهرة وننتهج منهج القرآن الكريم ونتحلى
    بخلق وأخلاق أهل البيت عليهم أفضل الصلاة والسلام ، وهذا كله نجده موجودا
    في نهضة الإمام الحسين (عليه السلام) وما ضحى من اجله بالغالي والنفيس كي
    نكون المثل من بعده لهذه الرسالة الخالدة.
    فإنّ الإسلامَ يؤكّد على ضمّ التربية إلى التعليم، سابقا كلّ النُظم التربوية في ذلك:
    فليس
    كافيا - في الإسلام - العِنايةُ بالعلم وحفظ قوانينه وتطبيقها فقط من دون
    أنْ يتّسمَ الإنسانُ العالم بالأهداف الصالحة، والطيّبة، والنِيّات
    المخلَصة لله. ومن دون أنْ يتحلّى بالأخلاق الفاضلة والكريمة التي تزكّي
    نفسه عن الرذائل، والقبائح، والنيّات الخبيثة.
    وقد ثبتَ أنّ العلم من
    غير انضباطٍ تربوي يؤدّي بالإنسان المتعلّم إلى الزلَلِ، ويهوي به في
    المهالك، بل قد يجعل منه وَحْشا ضارِيا يفتك بالآخَرين، كما نجده من عُلماء
    الغرب في عصرنا الحاضر، إذ أنّ التقدّمَ الصناعيَ، والتكنولوجيا الحديثةَ،
    على ما لها من إبداعات علميّة خارقة، أدَتْ إلى تطوير الأسلحة الفتّاكة
    والمدمّرة، التي ما أهدت إلى البَشَر إلاّ رُعْبا ووحشة، ولم تَجْنِ الأرضُ
    منها إلاّ الدّمار، ولا الإنسانُ منها إلاّ القَلَق
    وأمّا المناهج
    العلميّة، وأدواتها الحديثة، فبالرغم من عمقها ويُسرها وسرعتها، فإنّها لم
    تُفِدْ إنسانَ العصر إلا المزيدَ من الخِبرات في أساليب الخِداع والاستغلال
    والظلم، والعدوان والتحريف والحرب.
    والإسلامُ حدَدَ للتعليم والتعلم
    آدابا، وقرّر مناهج تسهل لكلّ من المعلّمين، والمتعلّمين، مهماتِهم، وتفتح
    أمامهم سبل الوصول إلى أفضل الأهداف المنشودة.
    وهذه تعاليم الرسول
    الأكْرم صلى الله عليه وآله وسلم والأئمة الكرام من آله عليهم السلام تعدّ
    من أفضل البرامج التربويّة التي عرفتها البشريّة في مجال الحثّ على العلم
    والتعليم والتعلّم، والاحتفاظ بالعلم وكتابته وتدوينه وضبطه ونشره.
    وما ورد عن أمير المؤمنين الإمام عليّ عليه السلام ، أنّه قالَ: في طلب العلم
    يا
    طالب العلم إنّ العلم ذُو فَضائل كثيرة: فرأسُه التواضُعُ ، وعَيْنُه
    البَراءةُ من الحَسَدِ ، واُذُنُه الفَهمُ، ولِسانُه الصِدْقُ، وحِفْظه
    الفحْصُ، وقلبُه حُسْنُ النيّة، وعقلُه معرفةُ الأشياءِ والاُمور الواجبة،
    ويدُه الرّحْمةُ، ورِجْلُه زيارةُ العلماءِ، وهمّتُه السّلامةُ، وحِكمتُه
    الوَرَعُ، ومستقره النجاةُ. وقائدُه العَافِيةُ. ومركَبُه الوَفاءُ.
    وسِلاحُه لِيْنُ الكلمة. وسَيْفُه الرِضا. وقوسُه المُداراةُ. وجَيْشُه
    مُحاوَرةُ العلماء. ومَالُه الأدَبُ.
    وذَخيرتُه اجْتنابُ الذُنُوبِ. وزادُه المَعْروفُ. وماؤُه المُوادَعةُ. ودَلِيْلُه الهدى. ورَفيقه صُحْبَةُ الأخيار.
    وقال عليه السلام:
    العلمُ زَيْن فكُن للعلم مكْتَسِبا **** وكُنْ له طالِبا ما عِشتَ مُقْتَبِسا
    اُرْكُنْ إليه وَثِقْ بالله واغْنَ بِه **** وكُنْ حليما رزينَ العقلِ مُحْتَرِسا
    وكُنْ فَتًى ماسِكا مَحْضَ التقى ورعا **** لِلدينِ مُغْتَنِما لِلعلمِ مُفْتَرِسا
    فَمَنْ تَخَلَقَ بالآداب ظَلَ بها **** رئيسَ قَوْمٍ إذا ما فارَقَ الرُؤَسا
    وقال عليه السلام:
    لو صِيْغَ من فِضَةٍ نَفْس على قَدَر * ِلعادَ من فضله لمّا صَفا ذَهبا
    ما للفتى حَسَب إلا إذا كَمُلَتْ * أخلاقُه وحَوى الاَدابَ والحَسَبا
    فاطْلُبْ فَدَيتُكَ عِلما واكْتَسِبْ أدبا * تَظْفَرْ بذاك به واسْتَعْجِلِ الطَلَبا
    أساتذتي الأفاضل ، إخواني أخواتي الزملاء:
    إن
    مدرسة الرسول الأعظم وأهل بيته الطيبين الطاهرين والصحابة الكرام
    المنتجبين كان لها الأثر الكبير في نهضة العقول النيرة التي عملت بجد
    واجتهاد في خدمة الإنسانية وإخراجها من الظلمات إلى النور ومن الضلال إلى
    طريق الهداية وإعلاء كلمة الله عز وجل وجعلها هي العليا. . . وجعل كلمة
    الذين كفروا وظلموا هي السفلى ، وإذاً من الواجب علينا المحافظة على هذه
    المدرسة العلمية الغنية والعمل من اجل ديمومتها بل والإخلاص والتفاني
    لابقاءها شامخة إلى عنان السماء بإسم الله العلي القدير جل جلاله وليكن
    شعارنا إن لا اله ألا الله محمد رسول الله. . . فبه تفلح الأمم وتسود ،وبه
    تشرق العقول وتنير، وبه تعلو همم الرجال وتسمو ، وكل عمل بلا علم ليس له
    فائدة ويفشل ، وخير الأعمال عند الله تعالى وتقربنا إليه عزوجل هو المحبة
    والتآخي والتودد والتصافي ، ورص الصفوف ووحدة الكلمة ولم الشمل وحب الخير
    للناس.
    وفي الختام أدعو الله العلي القدير إن يمن على امتنا الإسلامية
    بالخير والبركات. . . والتوفيق والنجاح والجد والاجتهاد في صالح الأعمال
    وان يتقبلها منا بالقبول الحسن. . . اللهم ونسألك وندعوك أن تبعد عنا همزات
    الشيطان وغمزاته ونغزاته وان تكفينا شر الأشرار وعمل الفجار. . . لاسيما
    وعراقنا الحبيب اللهم ابعد عنه أهل السوء واكشف عنه غمه وهمه وارفع عنه أذى
    المؤذين وأصلح ذات بيننا. . . واجعل القرآن الكريم ربيع قلوبنا ونور
    ابصارنا وبصيرتنا واجعلنا ممن ينهجون منهجه ويعملون بمضمونه وارحمنا به يا
    ارحم الراحمين.
    وآخر دعوانا إن الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام
    على سيد الخلق أجمعين محمد النبي الأمين وعلى آله الطيبين الطاهرين وصحبه
    الغر المنتجبين وسلم تسليما كثيرا.
    والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    ونسألكم الدعاء


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    http://alialsady.forumarabia.com
    ????
    زائر
    avatar


    مُساهمةموضوع: رد: دراسة فكرية حول الفكر التربوي والتعليمي والعلمي من وحي نهضة الامام الحسين عليه السلام   الأحد ديسمبر 18, 2011 5:51 pm

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    أبوعلي السعدي مؤسس الموقع
    صاحب الموقع المدير العام
    صاحب الموقع المدير العام
    avatar

    فارغ
     الدولة الدولة : العراق
    [img][/img]
    عدد المساهمات : 1098
    تاريخ التسجيل : 16/06/2011

    مُساهمةموضوع: رد: دراسة فكرية حول الفكر التربوي والتعليمي والعلمي من وحي نهضة الامام الحسين عليه السلام   الأحد ديسمبر 18, 2011 11:19 pm

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    http://alialsady.forumarabia.com
     
    دراسة فكرية حول الفكر التربوي والتعليمي والعلمي من وحي نهضة الامام الحسين عليه السلام
    الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    منتديات علي السعدي :: منتدى اهل البيت عليهم السلام-
    انتقل الى: