منتديات علي السعدي
منتديات علي السعدي ترحب بكم
عزيزي الزائر *** عزيزتي الزائرة
يرجى التفضل بتسجيل الدخول ان كنت
عضوا معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب
بالانضمام الى اسرة المنتدى

وسنتشرف بتسجيلك
تقبل منا وافر الاحترام والتقدير

الادارة

منتديات علي السعدي

منتدى شامل لكل المسلمين والعرب ، تعلم أحكام وتجويد القرآن الكريم وعلومه ، تعلم اللغة العربية من الالف الى الياء ، تعلم كتابة الشعر الفصيح والشعبي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالتسجيلدخولشات منتديات علي السعدي
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله لا اِلـهَ إلاَّ اللهُ اِلهاً واحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ لا اِلـهَ إلاَّ اللهُ وَلا نَعْبُدُ إلاّ اِيّاهُ مُخْلِصينَ لَهُ الدّينَ وَلَوْ كَرَهَ الْمُشْرِكُونَ لا اِلـهَ اِلاَّ اللهُ رَبُّنا وَرَبُّ آبائنَا الاَْوَّلينَ لا اِلـهَ اِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ وَحْدَهُ وَحْدَهُ اَنْجَزَ وَعْدَهُ وَنَصَرَ عَبْدَهُ وَاَعَزَّ جُنْدَهُ وَهَزَمَ الاَْحْزابَ وَحْدَهُ فَلَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ يُحْيي وَيُميتُ وَيُميتُ وَيُحْيي وَهُوَ حَىٌّ لا يَمُوتُ بِيَدِهِ الْخَيْرُ وَهُوَ عَلى كُلِّ شَيْء قَديرٌ ثمّ اَسْتَغْفِرُ اللهَ الَّذي لا اِلـهَ اِلاّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ وَاَتُوبُ اِلَيْهِ اَللّـهُمَّ اهْدِني مِنْ عِنْدِكَ وَاَفِضْ عَلَيَّ مِنْ فَضْلِكَ وَانْشُرْ عَلَيَّ مِنْ رَحْمَتِكَ وَاَنْزِلْ عَلَيَّ مِنْ بَرَكاتِكَ سُبْحانَكَ لا اِلـهَ اِلاّ اَنْتَ اغْفِرْ لي ذُنُوبي كُلَّها جَميعاً فَاِنَّهُ لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ كُلَّها جَميعاً اِلاّ اَنْتَ اَللّـهُمَّ اِنّي أسْأَلُكَ مِنْ كُلِّ خَيْر اَحاطَ بِهِ عِلْمُكَ وَاَعُوذُ بِكَ مِنْ كُلِّ شَرٍّ اَحاطَ بِهِ عِلْمُكَ اَللّـهُمَّ اِنّي أسْأَلُكَ عافِيَتَكَ في اُمُوري كُلِّها وأعوذُ بك من خزي الدنيا وعذابِ الآخرةِ ***** وأعوُذُ بِوَجْهِكَ الْكَريمِ وَعِزَّتِكَ الَّتي لا تُرامُ وَقُدْرَتِكَ الَّتي لا يَمْتَنِعُ مِنْها شَيْءٌ مِنْ شَرِّ الدُّنْيا وَالآخِرَةِ وَمِنْ شَرِّ الأوْجاعِ كُلِّها ومن شرِّ كلِّ دابة أنت آخذٌ بناصيتها انّ ربّي على صراط مستقيم وَلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إلاّ بِاللهِ الْعَلِيِّ الْعَظيمِ تَوَّكَلْتُ عَلَى الْحَيِّ الَّذي لا يَمُوتُ وَالْحَمْدُ للهِِ الَّذى لَمْ يَتَّخِذْ وَلَداً وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَريكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيٌّ مِنَ الذُّلِّ وَكَبِّرْهُ تَكْبيراً ***** أصبحنا واصبح الملك لله لا اله إلا هو عليه توكلنا واليه المصير وله الشكرعلى ما أنعم علينا من نعمه ظاهرة وباطنة وله الشكر في السراء والضراء وحين تصبحون وحين تمسون *** وأمسينا وأمسى الملك لله فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
الاخوة والاخوات الزائرين الكرام السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته تحية أخويه خالصة مخلصة يسرنا ويشرفنا ان نعلن عن طلب مشرفين ومشرفات في هذا الصرح الخالد الذي هو صرحكم واسرتكم *** وكذلك التفضل بالتسجيل وتقديم الطلبات والله تعالى ولي التوفيق *** اخواني اخواتي أعضاء منتدانا الكرام الاعزاء *** من يرغب للترشيح الى الاشراف باب الترشيح مفتوح ولكلا الجنسين يرجى تقديم طلباتكم في قسم الشكاوي والاقتراحات وتقبلوا فائق احترامي وتقديري *** كما نرجو من الاخوة والاخوات الافاضل من اللذين سجلوا في منتدياتنا ان يقوموا بتفعيل تسجيلهم من خلال البريد الالكتروني المرسل اليهم على الياهو في الرسائل الخاصة حتى يتمكنوا من التواصل معنا مع فائق الاحترام والتقدير *** أبو علي السعدي مؤسس الموقع / المدير العام
اهلا وسهلا ومرحبا بأعز الناس الاحباء الغوالي ((( بأعضاء اسرتنا الاحباء الافاضل وأهلا وسهلا ومرحبا بضيوف وزوار منتدياتنا الكرام ))) ولقد تشرفنا بإنضام الاخوة الجدد لاسرتنا الكريمة العزيز الغالي حللتم اهلا ونزلتم سهلا بين اخوانكم واخواتكم حياكم الله تعالى ونرجو منه عزوجل ان تكونوا باتم الصحة والعافية يا مرحبا يا مرحبا نورتوا المنتديات بوجودكم معنا وان شاء الله تعالى سنستفاد بكل ماهو جديد من اقلامكم المبدعة تحياتنا القلبية لكم وسررنا بكم ارجو من كل الاخوة الاعضاء الاعزاء يحيون معي بمن هل علينا وعطرونا بعبيقهم الطيب ولنرحب بهم من القلب فضلا لا امرا شاكرا حسن اخلاقكم مع فائق احترامي وتقديري للجميع الادارة ابو علي السعدي المدير العام
الوقت الان في العراق

flat fee mls
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» من هو تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) الارهابي؟
السبت أغسطس 08, 2015 10:09 am من طرف أبوعلي السعدي مؤسس الموقع

» لنعطر افواهنا بدخول صرحنا الشامخ بذكر الصلاة على رسول الله عليه افضل الصلاة
السبت يونيو 13, 2015 8:56 am من طرف أبوعلي السعدي مؤسس الموقع

» لنسجل دخولنا الى المنتدى بذكر اسم من اسماء الله الحسنى لتنتعش قلوبنا بالايمان وتشرق وجوهنا بنور الله عزوجل
الخميس أبريل 09, 2015 1:15 pm من طرف أبوعلي السعدي مؤسس الموقع

» حمل برنامج معاني كلمات القرآن الكريم
الخميس سبتمبر 11, 2014 8:04 pm من طرف محمدممم

» اجمل تسريحات للشعر....
الأحد سبتمبر 29, 2013 5:10 pm من طرف ميساء تقوى الله

» أفضل طرق وضع العطر على الجسم
الإثنين سبتمبر 23, 2013 8:25 pm من طرف ميساء تقوى الله

» مسكـــاات رووعــة للعــرووس ..!!
الإثنين سبتمبر 23, 2013 8:21 pm من طرف ميساء تقوى الله

» مسؤولية المراة في بيتها بصفتها زوجة
الإثنين سبتمبر 23, 2013 3:24 pm من طرف ميساء تقوى الله

» لماذا نهى الرسول الرسول صلى الله عليه وسلم النوم على البطن؟
الأحد سبتمبر 15, 2013 5:45 pm من طرف ميساء تقوى الله

خدمة مشاركة الصفحات
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
مركز الخليج لتحميل الصور والملفات يرحب بكم

شاطر | 
 

 الحياة السياسة في عصر الإمام العسكري (عليه السلام) شبيهة اليوم !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مؤمن الطاق
كبار شخصيات المنتدى
كبار شخصيات المنتدى
avatar

الأوسمة : عطاء
فارغ


عدد المساهمات : 81
تاريخ التسجيل : 11/10/2011

مُساهمةموضوع: الحياة السياسة في عصر الإمام العسكري (عليه السلام) شبيهة اليوم !!   الخميس أكتوبر 27, 2011 12:47 am

[color=darkblue]
الحياة السياسة في عصر الإمام العسكري (عليه السلام) شبيهة اليوم !!

لا ريب أن الحالة السياسية السائدة في أي عصر تشكل المفصل الأساسي الذي تتحرك عليه مجمل الأوضاع الفكرية والاجتماعية والاقتصادية لذلك العصر ،
وتنعكس عليه سلبا وإيجابا ، ذلك لان الحاكم يمتلك ـ بسلطته وسطوته وسيطرته علي منابع الثروة لأنها مفاتيح التغيير الاجتماعي والفكري ببسط أسباب الحرية أو الاستبداد ،
ويمتلك عوامل الرخاء أو الفساد الاقتصادي بعدله أو جوره ، وكل ذلك منوط بنوع الجهاز الحاكم وسلوك أجهزته التنفيذية ،
وفيما يتعلق بتاريخ الإمام أبي محمد الحسن العسكري (عليه السلام) الذي عاش في العصر العباسي الثاني سنقدم قراءة تاريخية للحكام الذين عاصروا الإمام (عليه السلام) منذ الولادة حتي الشهادة ، ثم نذكر أهم السمات التي طبعت ذلك العصر::.

:: الحكام المعاصرون للإمام
ولد الإمام الحسن العسكري (عليه السلام) في الثامن من الربيع الأخر سنة232هـ علي القول المشهور في ولادته (عليه السلام) وذلك في أخر ملك الواثق بالله بن المعتصم (227ـ132هـ) وبويع بعده لأخيه جعفر بن المعتصم المعروف
بالمتوكل لست بقين من ذي الحجة سنة232هـ ، وكان عمر الإمام العسكري (عليه السلام) نحو ثمانية أشهر ونصف ، وقتل المتوكل سنة247هـ ، وتولي بعده ابنه المنتصر بالله زمام السلطة العباسية لستة أشهر ويومين فقط ، ومات سنة248هـ ، فتولي بعده المستعين بالله احمد بن محمد المعتصم سنة248هـ ، وخلع نفسه بعد فتنة طويلة وحروب كثيرةسنة251هـ ، وتولي بعده المعتز بالله بن المتوكل واسمه محمد وقيل : الزبير(252ـ255هـ) ..
واستشهد حجة الله في الأرض الإمام أبو الحسن علي الهادي عليه السلام بعد مضي نحو سنتين ونصف من أيام حكم المعتز بالله ، وذلك في الثالث من رجب سنة 254هـ ، وتولي الإمام العسكري (عليه السلام ) مهام الإمامة الإلهية. ثم جاء إلي السلطة المهتدي بالله محمد بن الواثق بعد خلع المعتز وقتله سنة 255هـ ، وحكم نحو سنة واحدة ، ثم قتله الأتراك سنة256هـ ، وتولي بعده احمد بن جعفر المتوكل المعروف بالمعتمد نحو ثلاث وعشرين سنة حيث قتل سنة 279هـ ، وهكذا استغرقت حياة إمامنا العسكري (عليه السلام) الأيام الأخيرة من حكم الواثق ، ثم تمام حكم المتوكل والمنتصر والمستعين والمعتز والمهتدي مع أربع سنين من حكم المعتمد ، حيث استشهد إمامنا (عليه السلام) يوم الجمعة الثامن من ربيع الأول سنة260هـ ، علي القول المشهور في وفاته (عليه السلام ).
المصادر :::
تاريخ الخلفاء/السيوطي : 267 ـ 282 ـ
تاريخ اليعقوبي 2 : 484 ـ 507 ـ
أعلام الورى/الطبرسي 2 : 111 ـ131 ـ
مؤسسة آل البيت لاحياء التراث
دلائل الإمامة ، الطبري : 409و324ـ


أهم سمات هذا العصر::
يعتبر هذا العصر بداية لضعف سلطة الدولة العباسية وسقوط هيبتها وانحلالها ، بسبب استيلاء الأتراك علي عاصمة الملك ، وانتقاض أطراف الدولة واستيلاء العمال والولاة عليها ، واعتزال الخلفاء عن شؤون الحكم وانصراف غالبيتهم الي أسباب اللهو والترف والمجون ، وقد انعكست أثار ذلك علي مجمل الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية بشكل مباشر ، وفيما يلي أهم خصائص هذا العصر::


السمة الأولى ::ـ نفوذ الأتراك وضعف العباسيين
تميز هذا العصر بغلبة الأتراك والفراغنه والمغاربة وغيرهم من الموالي و تدخلهم في مقاليد الحكم ، وكان أول ذلك في عصر المعصتم الذي اعتني منذ توليه الحكم سنة218هـ ، باقتناء الترك ، فبعث إلى سمرقند وفرغانة والنواحي في شرائهم ، وبذل فيهم الأموال ، وألبسهم أنواع الديباج ومناطق الذهب ، فكانوا يطردون خيلهم في بغداد ويؤذون الناس ، وضاقت بهم البلد ، فاجتمع إليه أهل بغداد وقالوا : أن لم تخرج عنا بجندك حاربناك ، فكان سبب بنائه سر من راي وتحوله إليها سنة : 220(تواريخ الائمة عليهم السلام / تاج الدين العاملي : 137 – 142 ).. وقيل وبعد ذلك ازداد نفوذ الأتراك في عاصمة العسكر سامراء عام 221 هجرية وتسلموا مناصب هامة كولاة وعمال وقادة جيش ، ومنهم بغا الكبير ، وأبناء موسي ومحمد ، وبابكيال ، وياركوج ، واذكوتكين ، وبغا الصغير الشرابي ، ووصيف بن باغر وغيرهم. وبعد عصر المتوكل ازدادت سيطرتهم علي مقاليد الحكم فأهانوا الخلفاء العباسيين وسلبوا إرادتهم ، وتدخلوا في شؤون الملك ، وتلاعبوا ببيوت الأموال ، وانتهكوا مصالح الأمة ومقدراتها؛فقد قتلوا المتوكل والمهتدي ، وخلعوا المعتز والمؤيد ابني المتوكل من ولاية العهد ، واستخلفوا للمستعين ، واستولوا علي الأموال في عهده ، وقاتلوه حين غضب عليهم ، فاعتصم ببغداد وبايعوا للمعتز من بعده.
قال ابن طقطقا :
كان الأتراك قد استولوا منذ قتل المتوكل علي المملكة ، واستضعفوا الخلفاء ، فكان الخليفة في يدهم كالأسير أن شاءوا أبقوه ، وان شاءوا اخلعوه ، وان شاءوا قتلوه.
( الفخري في الآداب السلطانية / ابن طقطقا /143 )..
وقد وصف بعض الشعراء الحالة التي انتهت إليها الخلافة العباسية في زمن المستعين الذي ليس له حول ولا قوة مع أمراء الجند الأتراك ومنهم وصيف وبغا بقوله :
خليفة في قفص يقول ما قال له ..... بين وصيف وبغا كما تقول الببغـا
(تاريخ الخلفاء / السيوطي : 278 ).....
ومن مظاهر سيطرة أمراء الأتراك علي جميع أفراد الدولة بما فيهم الخليفة في زمان المعتز بالله ، ما ذكره اليعقوبي في تاريخه حوادث سنة 255هـ ،
قال : وثب صالح بن وصيف التركي علي احمد بن إسرائيل الكاتب وزير المعتز ، وعلي الحسن بن مخلد صاحب ديوان الضياع ، وعلي عيسي بن إبراهيم بن نوح وعلي بن نوح ، فحبسهم واخذ أموالهم وضياعهم وعذبهم بأنواع العذاب ، وغلب علي الأمر ، فهم المعتز بجمع الأتراك ، ثم دخل إليه فأزاله من مجلسه ، وصير في بيت ، واخذ رقعته بخلع نفسه ، وتوفي بعد يومين ، وصلي عليه المهتدي
( تاريخ اليعقوبي / 2 : 504 )....
:السمة الثانية: ـ استئثار رجال السلطة بالأموال العامة ::
السمة الغالبة في حياة سلاطين هذا العصر ومن سار في ركابهم منع القادة والولاة والأمراء والقضاء هي الاستئثار ببيت المال وتسخيره لخدمة مصالحهم الخاصة وحرمان الأغلبية الساحقة منه ، ومن مظاهر ذلك الاستئثار أم شجاع والدة المتوكل حينما ماتت قبله بسنة خلفت أموالا لا تحصر ؛من ذلك خمسة ألاف ألف دينار من العين وحده (سير اعلام النبلاء / 42).
ونقل المؤرخون في أحداث سنة 249 أن المستعين أطلق يد والدته ويد اتامش وشاهك الخادم في بيوت الأموال ، واباحهم فعل ما أرادوا ، فكانت الأموال التي ترد من الأفاق يصير معظمها إلي هؤلاء الثلاثة...وما يفضل من هؤلاء الثلاثة يأخذه اتامش للعباس بن المستعين فيصرفه في نفقاته...
وذكروا انه حينما خرج المستعين من سامراء وبويع للمعتز سنة252هـ..
الكامل في التاريخ/ابن الاثير6 : 154ـ
خلف في بيت المال بسامراء نحو خمسائة ألف دينار ، وفي بيت مال أم المستعين ألف ألف دينار ، وفي بيت المال العباس ابنه ستمائة ألف دينار (الكامل في التاريخ /6 -166 )...
وفي أحداث سنة 255هـ ذكروا انه ظُفِر لقبيحة أم المعتز وزوجة المتوكل بعد خلع المعتز وقتله ، بخزائن تحت الأرض فيها أموال كثيرة ، ومن جملتها دار تحت الأرض وجدوا فيها ألف ألف دينار وثلاثمائة ألف دينار ، ووجدوا في سفط قدر مكوك زمرد لم ير الناس مثله ، وفي سفط أخر مقدار مكوك من اللؤلؤ الكبار ، وفي سفط أخر مقدار كليجة من الياقوت الأحمر الذي لم يوجد مثله ، فقومت الاسفاط بألفي الف دينار (تاريخ الطبري /9- 395 )...
أما استعراض تفاصيل أموال وضياع الأمراء والولاة والقضاء وكتاب الدواوين والجواري والمغنين والشعراء وغيرهم من المقربين إلي البلاط ، فبما يخرج بنا عن الغرض ، ويكفي مثالا علي ذلك أن بغا الكبير حينما مات سنة248هـ ترك من المتاع والضياع ما قيمته عشرة ألاف الف دينار ، وترك عشر حباب جوهر قيمتها ثلاثة الاف ألف دينار (تاريخ الخلفاء / 280 )...
وكانت مؤونة احمد بن طولون ألف دينار في اليوم...وحينما مات خلف من العين عشرة ألف دينار ، وأربعة وعشرين ألف مملوك (سيرأعلام النبلاء/12-94 )...لاحظ عزيزي القارئ مدى الثراء والبذخ والشعب يعيش الفاقة والفقر ...
وكانت غريب جارية المعتمد ذات أموال طائلة..
السمة الثالثة :ـ ميل العباسيين إلى البذخ والترف واللهو::
كان رجال الدولة وعلي رأسهم السلطان ينفقون الأموال الطائلة لشؤونهم الخاصة كاقتناء الجواري والسراري والقيان والمغنين وجميع وسائل اللهو والمجون المتاحة في ذلك العصر ، وكانوا يسرفون في الأنفاق علي الشعراء وبناء القصور ، بينما تعيش الأكثرية الساحقة من الناس علي الكفاف وينهكها الجوع والفقر وتفتك بها الأمراض والأوبئة.
فقد كان المتوكل كثير الأنفاق علي الشعراء حتي قيل : ما اعطي خليفة شاعرا ما أعطي المتوكل ، فاجاز مروان بن أبي الجنوب علي قصيدة في مدحه بمائة وعشرين ألف درهم ، وأعطاه حتي اثري كثيرا فقال :
فامسك ندي كفيك عني ولاتزد ... فقدخفت ان اطغي وان اتجبرا
(تاريخ الخلفاء السيوطي /270 )
.... فقال : لا امسك حتي يغرقك جودي
وقرب المتوكل أبا شبل عاصم بن وهب البرجمي ، وكان شاعرا ماجناً ، وانفق عليه حتي اثري ، قال أبو الفرج : نفق عند المتوكل بايثاره البعث وخدمه وخص به فاثري ، وأمر له بثلاثين ألف درهم علي قصيدة من ثلاثين بيتا.. (الاغاني /193 )...
واجاز عبيدالله بن يحيي بن خاقان أبا شبل البرجمي أيضا علي قصيدة في مدحه خمسة ألاف درهم ودابة وخلع عليه
وعن احمد بن المكي ، قال : غنيت المتوكل صوتا شعره لأبي شبل البرجمي ، فأمر لي بعشرين ألف درهم ، فقلت ياسيدي أسال الله أن يبلغك الهنيدة. فسال عنها الفتح ، فقال : يعني مائة سنة ، فأمر لي بعشرة ألاف أخري .
واجاز المتوكل الحسين بن الضحاك الخليع علي أربعة أبيات أربعة ألاف دينار.. (مروج الذهب /388 )..
وكان المتوكل مغرما بالجواري اللاتي يجلبن من أنحاء البلاد بأموال طائلة ، فقد روي عن المسعودي انه قال : كان المتوكل منهمكا في اللذات والشراب ، وكان له أربعة ألاف سرية ووطئ الجميع..
(تاريخ الخلفاء/ 271 )...
كما كان ميالا ألى التأنق في تشييد القصور الضخمة التي تعج بالوان من مظاهر الترف والبذخ والعبث اللهو والمجون ، قال اليعقوبي : بني المتوكل قصورا انفق عليها أموالا عظاماً منها : الشاه ، والعروس ، والشبندار ، والبديع ، والغريب ، والبرج ، وانفق علي البرج ألف ألف وسبعمائة ألف دينار..
(تاريخ اليعقوبي /2-491 )..
وقيل : انفق علي الجوسق والجعفري والهاروني أكثر من مئتي ألف ألف درهم ( سيرة أعلام النبلاء 12 )..
أما الإسراف في مراسم البلاط الخاصة بأولاد الخلفاء وغيرهم فهما يطول به الحديث ، ومن شواهد ذلك ما نقله ابن كثير عن مراسم تسليم المعتز علي أبيه بالخلافة ، قال : لما جلس[المعتز] وهو صبي علي المنبر وسلم علي أبيه بالخلافة ، وخطب الناس ، نثرت الجواهر والذهب والدراهم علي الخواص والعوام بدار الخلافة ، وكان قيمة ما نثر من الجواهر يساوي مائة ألف دينار ، ومثلها ذهبا ، وألف وألف درهم غير ما كان من خلع واسمطة وأقمشة مما يفوت الحصر... (البداية والنهاية ص 346 )...
أما المستعين فقد قالوا عنه : انه كان متلافا للمال مبذرا ، فرق الجواهر وفاخر الثياب ، واختلت ألخلافة بولايته واضطربت الأمور. (سيرة أعلام النبلاء 12:46 )..
وذكروا إن أم المهتدي محمد بن الواثق ، التي ماتت قبل استخلافه ، انها كانت تحت المستعين ، فلما قتل المستعين صيرها المعتز في قصر الرصافة الذي فيه الحرم ، فلما ولي المهتدي الخلافة قال يوم لجماعة من الموالي : أما أنا فليس لي أم احتاج لها الي غلة عشرة ألاف في كل سنة لجواريها وخدمها والمتصلين بها.(تاريخ الطبري 9 ..والكامل في التاريخ ص 6 : 203 والبداية والنهاية 11 :18)..
وأمثلة ذلك كثيرة في التاريخ ، وهي تحكي عن حجم
التبذير في بيوت الفاسدين والمتسلطين على رقاب الشعوب .......
لكن الشعوب أقوى من الطغاة بالإرادة والعزيمة والإصرار في إسقاط كل دعائم الظلم والجور ..
وما أشبه البارحة باليوم فهم المتسلطين إشباع رغباتهم وتكديس ارصدتهم في البنوك الأجنبية وبشكل يفوق التصور هذا كله على حساب تجويع الشعب وزيادة الفاقة والعطالة والعناء والكبت والشقاء والتهميش والاستبداد وهدر الكرامات والتسقيط .......
لكن .... لكن طوفان الجماهير قادمة تطالب بحقوقهم وتسقط الأنظمة المتسلطة على رقاب الجماهير.....
لان الوعي الثقافي والتقدم العلمي في كافة مناحي الحياة يجعل من الشعوب مدركة لحقوقها الشرعية في المواطنة والعيش والأمان مع توفر الخدمات العامة واتاحة فرص العمل بمستوى لائق لا سرقة أموال الشعوب
,,,,,,, [/color]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبوعلي السعدي مؤسس الموقع
صاحب الموقع المدير العام
صاحب الموقع المدير العام
avatar

فارغ
 الدولة الدولة : العراق
[img][/img]
عدد المساهمات : 1095
تاريخ التسجيل : 16/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: الحياة السياسة في عصر الإمام العسكري (عليه السلام) شبيهة اليوم !!   الجمعة أكتوبر 28, 2011 10:29 pm





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alialsady.forumarabia.com
مؤمن الطاق
كبار شخصيات المنتدى
كبار شخصيات المنتدى
avatar

الأوسمة : عطاء
فارغ


عدد المساهمات : 81
تاريخ التسجيل : 11/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: الحياة السياسة في عصر الإمام العسكري (عليه السلام) شبيهة اليوم !!   السبت أكتوبر 06, 2012 11:07 pm




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحياة السياسة في عصر الإمام العسكري (عليه السلام) شبيهة اليوم !!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات علي السعدي :: المنتدى السياسي والثقافي-
انتقل الى: